بلومبرغ: السعودية تستثمر 1.2 مليار ريال بصناعة القهوة

الرياض – خليج 24| قالت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية إن صندوق الثروة السيادي أنشئ شركة القهوة السعودية بتكلفة 320 مليون دولار لتوزيع الاستثمار على مدى السنوات العشر المقبلة.

Advertisement

وذكرت الوكالة واسعة الانتشار إن تدشين الشركة جاء بهدف رفع إنتاج المملكة من البن إلى 2500 من 300 طن.

وبينت أن السعودية تنوي استثمار 1.2 مليار ريال على مدى 10 سنوات لرفع القدرة الإنتاجية من البن سنويًا.

يذكر أن قطاع القهوة في المملكة شهد نموًا ملحوظًا، إذ تُظهر الدراسات نمواً سنوياً لاستهلاك القهوة محليًا 4% للفترة بين عامي 2016 – 2021.

وبحسب بيان الصندوق السيادي فإن نمو الاستهلاك سيكون 5% ليبلغ 28.7 ألف طن بحلول 2026، مما يتيح فرصًا استثمارية جاذبة يوفرها.

وستكون “الشركة السعودية للقهوة” أكاديمية متخصصة بصناعة القهوة.

وكذلك إطلاق برامج تدريب لأصحاب الكفاءات ورواد الأعمال والمزارعين السعوديين لاستحداث الفرص للشركات الصغيرة والناشئة.

Advertisement

ويبلغ إنفاق السعوديين على القهوة سنويًا بأكثر من مليار ريال.

لكن يتوزّع الإنتاج المحلي من محصول البن الخولاني السعودي على المحافظات الجبلية بمناطق جازان والباحة وعسير.

ويبلغ عدد مزارع البن بها 2500 مزرعة، تضم 400 ألف شجرة.

فيما أصدرت وزارة التجارة في السعودية تعميما إلى كافة المنشآت التجارية في المملكة باعتماد اسم القهوة السعودية بدلا من القهوة العربية.

وبذلك سيتم تغيير الاسم إلى القهوة السعودية في كافة المطاعم والمقاهي والمحامص في المملكة.

ويأتي قرار وزارة التجارية بعد شهر من قرار وزارة الثقافة السعودية بإطلاق الهوية البصرية الخاصة بمبادرة عام 2022 وخصص باسمها.

وستُرافق المبادرة كافة الأنشطة والتفعيلات والتصاميم التي ستقدمها الوزارة وشركاؤها من الجهات الحكومية والخاصة.

وذلك على مدى عام 2022 للاحتفاء بالقهوة وبمعناها الثقافي الشامل.

مبادرة القهوة السعودية

وفي وقت سابق أطلق وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود عام القهوة السعودية في عام 2022م.

وقال إن الوزارة “خصصت لها الوزارة منصة إلكترونية على الرابط متضمنة وصفاً للمبادرة وأهدافها، وإرشادات لاستخدام الهوية البصرية”.

كما ستوفر المنصة في نهاية الشهر الجاري مساحةً لاستقبال أفكار الأفراد وكافة الجهات الراغبة.

وذلك بتنفيذ مشاريع مشتركة تخدم المبادرة وتعزز أهدافها في المملكة العربية السعودية.

والمبادرة جاءت ضمن برنامج جودة الحياة أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030.

وتسعى وزارة الثقافة من خلالها إلى الاحتفاء بالقيمة الثقافية للقهوة وارتباطها الوثيق بعادات وتقاليد المجتمع السعودي بمختلف شرائحه.

وذلك عبر حزمة واسعة من البرامج والفعاليات والمسابقات التي ستُقام تحت مظلة المبادرة.

في حين، تنظمها الوزارة وهيئة فنون الطهي على مدى عام كامل بالشراكة مع الجهات الحكومية وشبه الحكومية.

وأيضا مؤسسات القطاع الخاص، والمطاعم والفنادق، والمقاهي ومحامص القهوة، والأفراد ذوي العلاقة بالقهوة.

وذلك من خلال الزراعة والتحضير والتقديم ممن يرغبون بالمشاركة والتي لا تتوفر بنفس الكيفية في أي بلد آخر.

 

أهداف تسمية القهوة السعودية

أولا: الاحتفاء بالقهوة بوصفها منتجاً ثقافياً مميزاً للمملكة.

ثانيا: التأكيد على ارتباط القهوة وثقافتها بالهوية، انطلاقاً من خصوصية تعامل المجتمع السعودي معها ومع أجوائها المميزة.

ثالثا: إبراز مظاهر الكرم والضيافة الأصيلة المرتبطة بالقهوة وعاداتها الفريدة.

رابعا: إظهار التنوع الثقافي الكبير في المملكة، من خلال التنوع في طرق إعداد وتقديم القهوة.

خامسا: تسليط الضوء على البُن الخولاني السعودي بوصفه منتجاً سعودياً أصيلاً.

سادسا: تسليط الضوء على الأدوات والمكونات وطرق تحضير وتقديم القهوة.

مكونات القهوة السعودية

أولا: مقدار لتر من ماء الصنبور.

ثانيا: مقدار 2 ملعقة كبيرة من القهوة السعودية أو القهوة الشقراء.

ثالثا: مقدار 1 ملعقة كبيرة من الهيل المطحون أو الهيل الغير مطحون.

رابعا: مقدار 1 ملعقة صغيرة من القرنفل المطحون منزوع الرأس.

خامسا: مقدار 1 ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون.

ثم أخيرا سادسا: مقدار 1 ملعقة صغيرة من الزعفران المطحون.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri