بعد الاتهامات الدنماركية.. الإمارات تستعين بالكلاب لإنقاذ نفسها

   

أبو ظبي- خليج 24| توجهت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الكلاب في محاولة لإنقاذ نفسها من الاتهامات الدنماركية الأخيرة.

Advertisement

وأعلنت شرطة الشارقة في الإمارات العربية المتحدة عن الاستعانة بالكلاب في فحص عينات فيروس كورونا المستجد.

وأوضح رئيس قسم التفتيش الأمني بالإنابة في شرطة الشارقة الرائد علي الشامسي أن الكلاب البوليسية فحصت 1000 عينة.

وذكر الرائد الشامسي أنه تم الاستعانة بالكلاب لفحص عينات عشوائية من المسافرين عبر المنافذ الجوية والبرية والبحرية للإمارات.

وأشار إلى أنه تم تدريب مجموعة من الكلاب البوليسية على فحص عينات كورونا..

وبين المسؤول الأمني أنه يتم أخذ مسحة ووضعها في غرفة خاصة في قسم التفتيش الأمني الواقعة في مطار الشارقة الدولي.

وأضاف “في حال أعطت الكلاب البوليسية إشارات إيجابية، يتم التواصل مع الجهات المختصة، لمتابعة الحالات المكتشفة”.

Advertisement

ويوم الأربعاء الماضي، قررت الدنمارك توسيع وتمديد حظر استقبال الرحلات الجوية من الإمارات بسبب النتائج المزيفة لفحوصات فيروس كورونا.

وبحسب القرار الدنماركي فإنه تقرر تمديد تعليق جميع الرحلات القادمة من كل دولة الإمارات.

بينما كان القرار السابق صباح يوم الجمعة قبل الماضية على إمارة دبي فقط.

ووفق القرار فإن تعليق الرحلات يستمر حتى الثاني من شباط/فبراير المقبل، بسبب الاشتباه بنتائج مزيفة لاختبارات كورونا.

وتعيش حكومة الإمارات في ورطة كبيرة، بعد النتائج المزيفة لفحوصات فيروس كورونا.

واعتبرت العديد من الدول حول العالم دولة الإمارات بؤرة تفشي لفيروس كورونا في العالم.

وأكدت هذه الدول وبينها إسرائيل أن الإمارات أضحت بؤرة تفشي لكورونا خاصة الطفرات الجديدة منها (البريطانية والإفريقية).

ويعود ذلك بسبب الأعداد الكبيرة من السياح التي وصلتها من أنحاء مختلفة من العالم خلال الأسابيع الأخيرة.

وأكد المسؤول الصحي في الإمارات سيف الظاهري وجود تشكيك من دول العالم في البيانات المعلن عنها من قبل أبو ظبي.

وجاءت مطالبة المسؤول الصحي الإماراتي بعد تصاعد الاتهامات من الإماراتيين للسلطات بالتقاعس عن محاربة فيروس كورونا.

واتهم الإماراتيون خلال الأيام الماضية السلطات بتفضيل السياحة وعائداتها المادية على حياتهم الصحية، بعد السماح لأعداد كبيرة من السياح بالقدوم.

وتأتي الاتهامات من قبل الإماراتيين في ظل التصاعد الكبير لأعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وأقالت حكومة إمارة دبي الأسبوع الماضي مسئول هيئة الصحة في الإمارة محملة إياه المسؤولية عن تفشي كورونا.

وذكرت “إمارات ليكس” أنها علمت بصدور قرار من حكومة دبي بإقالة مسئولة هيئة الصحة في الإمارة حميد القطامي من منصبه.

ولفتت إلى أن الإقالة جاءت على خلفية التفشي القياسي للإصابات بجائحة فيروس كورونا في دبي والفشل الحكومي في مواجهتها.

قد يعجبك ايضا