بعد إغراق الطراد موسكفا.. حقيقة إعلان التلفزيون الروسي بدء الحرب العالمية الثالثة

موسكو- خليج 24| تعتبر حادثة استهداف القوات الأوكرانية للطراد الروسي موسكفا تطورا كبيرا في الحرب الروسية- الأوكرانية، ما دفع مذيعة على التلفزيون الرسمي الروسي لإعلان أن الحرب العالمية الثالثة قد بدأت.

ونقل عن مقدمة البرامج الشهيرة بالتلفزيون الروسي الرسمي أولغا سكابيفا قولها “تصاعد الأمور (غرق موسكفا) يمكن تسميته بوضوح الحرب العالمية الثالثة”.

وتعدى سكابيفا إحدى داعمي الرئيس الروسي فلاديمير بوتن الشهيرين.

وقالت “هذا مؤكد تماما، والآن نحن بالتأكيد نحارب البنية التحتية للناتو”.

الأكثر أهمية ما قالته “إن لم يكن ​الناتو​ نفسه. نحن بحاجة إلى الاعتراف بذلك”، وفق وصفها.

وبذلك تشير إلى أن الناتو هو من يحارب روسيا على الأراضي الأوكرانية.

في حين،شبه أحد الضيوف في البرنامج غرق الطراد موسكفا بهجوم على الأراضي الروسية.

ثم استخدم أيضا كلمة “حرب” التي يحظر استخدامها في ​روسيا​.

ويستخدم ​الكرملين​ عبارة “عملية عسكرية خاصة”، مضيفا أنه يجب تدمير ​كييف​.

اقرأ أيضا: هل تقسم قشة “أزمة روسيا- أوكرانيا” ظهر البعير بين أمريكا والإمارات؟

وغرق الطراد موسكفا بعد تعرضه لهجوم من القوات الأوكرانية بصاروخي (أرض- بحر).

وتعتبر روسيا هذا الطراد “الأخطر والأهم” لها في ​البحر الأسود​.

وحادثة استهداف الطراد الروسي تعد أقوى ضربة تتعرض لها روسيا منذ انطلاق الحرب الروسية الأوكرانية.

وكان مسؤول بارز في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أكدوا أن الولايات المتحدة تصدق رواية السلطات الأوكرانية بشأن استهداف الطراد الروسي.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مسؤول طلب عدم الكشف عن اسمه قوله إن تقييمات الولايات المتحدة تقضي بأن القوات الأوكرانية ضربت السفينة الرائدة لأسطول البحر الأسود الروسي.

وأوضح أن هذا كان بصاروخين من طراز “نيبتون”، مشددا على أن “واشنطن تعتبر فقدان روسيا هذا الطراد “ضربة كبيرة” لروسيا”.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri