بايدن يشن هجوما عنيفا على ترامب بذكرى اقتحام مبنى الكونغرس.. لن يتكرر أبدا

واشنطن- خليج 24| أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن في الذكرى السنوية الأولى للهجوم على مبنى الكونغرس أن هذا الهجوم لن يتكرر أبدا.

وقال بايدن في خطاب له بذكرى اقتحام الكونغرس إن ما حدث في السادس من يناير لم يحدث حتى خلال الحرب الأهلية.

وأضاف “الرئيس الذي خسر الانتخابات حاول عرقلة الانتقال السلمي للسلطة في الولايات المتحدة”.

وشدد بايدن على أن “ترامب حاول منع الانتقال السلمي للسلطة لكن الشعب انتصر”.

وأكد أن ترامب لم يفعل شيئا لساعات سوى متابعة التلفاز بينما كان الكابيتول يتعرض للهجوم.

وجدد تأكيده على أنه ليس هناك دليل واحد على أن نتائج الانتخابات لم تكن دقيقة.

في حين، قالت نائبة الرئيس الأمريكي نانسي بيلوسي إن “هناك تواريخ تبقى عالقة في ذاكرتنا ومن بينها السادس من يناير”.

وأضافت “مقتحمو الكونغرس استهدفوا القيم التي ناضلت من أجلها أجيال من الأمريكيين”.

وشددت بيلوسي على أن الديمقراطية انتصرت في الهجوم المروع الذي وقع على مبنى الكونغرس.

ورأت في ذكرى اللهجوم على مبنى الكابيتول أن “الوقت قد حان للبلاد للتوجه إلى رموزها الأفضل، والاستفادة من التاريخ”.

وأكدت على ضرورة “ضمان أن يوما مثل 6 يناير الماضي لن يحدث مرة أخرى”.

وأردفت “لا تقدموا على ارتكاب أخطاء، فديمقراطيتنا كانت على شفا كارثة”.

كما شددت على أن “الديمقراطية انتصرت في تلك الليلة، فبسبب العمل الشجاع لشرطة الكابيتول وشرطة العاصمة وآخرين”.

وأوضحت بيلوسي في ذكرى اقتحام الكونغرس أن هؤلاء “تم ردعهم في عملهم لوقف التداول السلمي للسلطة وقد هزموا”.

وذكرت “يجب أن تكون هذه فترة للتذكر والمصالحة”.

واستشهدت بالمثال الذي أرساه أبراهام لنكولن “دون بغضاء تجاه أحد، وإحسان تجاه الجميع … علينا أن نمد يد الصداقة”.

أيضا انتقدت بيلوسي الرئيس السابق دونالد ترامب، قائلة: “لا يمكن لأحد أن يتخيل رئيسا أمريكيا يدعو إلى التمرد”.

لكن هناك الآن درسا مدنيا هائلا تم تعلمه فيما يتعلق بما يستطيع الرئيس القيام به، بحسب بيلوسي.

لذلك وجهت رسالة إلى أولئك الذين هاجموا مبنى الكابيتول، وملايين الأمريكيين الذين دعموا ترامب ويمكنهم دعمه مرة أخرى.

وشددت على أن هؤلاء “كانوا عرضة لأكاذيب من قبل ترامب”.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri