ايران: السعودية تدعم الإرهاب بيد وتحمل غصن الزيتون بأخرى

   

 

Advertisement

طهران – خليج 24| شن مساعد رئيس البرلمان في ايران “حسين أمير عبداللهيان” هجومًا حادًا على المملكة العربية السعودية.

واتهم عبد اللهيان الرياض بدعم الجماعات الإرهابية بالمال والسلاح بيد، وحمل غصن الزيتون والتحدث عن السلم والأمن الإقليميين بأخرى.

ودعا المسؤول في ايران السعودية لتطبيع علاقاتها مع دول الجوار بغض النظر عمن يسكن البيت الأبيض.

وطالب بالتخلي عن سياساتها غير البناءة في المنطقة إذا أرادت التصرف بعقلانية ومنطق.

وقال عبد اللهيان إن إيران أهم جار للسعودية ويمكنها التعويل علينا بالظروف السيئة.

Advertisement

وأكد أهمية كف السعودية عن استعداء ايران .

وأكمل: “وقتها سنقف جانبها بأسوأ الظروف مثلما وقفنا مع الكويت عند الاجتياح ومع قطر عند الحصار”.

واستطرد: ” ايران تبقي الطريق أمام السعودية مفتوحًا لتطبيع العلاقات والخيار يعود إلى الجانب السعودي”.

يتزامن ذلك مع دعوات إيرانية لدول الخليج للتعاون الإقليمي الواسع لإرساء الأمن والاستقرار بالمنطقة.

يذكر أن طهران سبق وأن أبدت استعدادها للحوار مع دول الخليج.

جاء ذلك استجابة لدعوة أطلقتها قطر مؤخرًا وأخرى سبقتها من الكويت.

بيد أن السعودية التي تعتبر غريمة ايران في الخليج، لم تعلن عن أي نية للانخراط بحوار مع طهران.

وكانت صحيفة “ذا هيل” قالت إن عقد الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن اتفاقًا مع ايران سيكون له تداعيات كبيرة.

وأكدت أن الاتفاق سيكون عقبة في وجه المواقف العدائية بين السعودية وإيران.

وصدرت تحذيرات متبادلة بين ايران والولايات المتحدة من الانزلاق لتصعيد كبير في المنطقة، وفق مراقبين.

لكن ذلك كان خلال الأيام القليلة المتبقية للرئيس الجمهوري دونالد ترمب في السلطة.

يذكر أن ردت المملكة العربية السعودية على إعلان إيران تدشين قاعدة صواريخ استراتيجية على شواطئ الخليج .

وأعلنت وزارة الدفاع السعودية عن أن مقاتلات ( إف 15 ) سعودية أجرت تمرينا مشتركا مع قاذفات ( بي 52 أمريكية).

ووفق الموقع الالكتروني لصحيفة ” يديعوت أحرونوت” العبرية فإن ” قاذفات القنابل التي مرت فوق إسرائيل قامت بالمناورة مع سلاح الجو السعودي “.

قد يعجبك ايضا