انفجار عنيف يهز العاصمة السعودية الرياض .. مغردون: صاروخ حوثي

   

الرياض- خليج 24| هز انفجار عنيف اليوم الثلاثاء عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض، لم تتضح أسبابه بعد.

Advertisement

وأفادت وكالة “رويترز” العالمية للأنباء بأن دوي انفجار سمع في العاصمة السعودية الرياض والسبب غير واضح.

ويعد هذا الانفجار الثاني الذي يسمع في الرياض في غضون أيام قليلة.

ولم تعلق السلطات الرسمية في السعودية على هذا الانفجار، حيث بث ناشطون تسجيلات فيديو قالوا إنها لاعتراض صاروخ حوثي.

وخلال وقت قصير تصدر هاشتاغ “صوت الصاروخ” التريند على المملكة العربية السعودية.

وأكد مواطنون سعوديون من سكان الرياض سماعهم دوي الانفجار الكبير الناجم عن اعتراض الصاروخ.

وكان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أعلن يوم السبت الماضي عن “اعتراض وتدمير هدف جوي معاد تجاه العاصمة السعودية الرياض”.

واتهم التحالف جماعة “أنصار الله” اليمنية (الحوثيون) بإطلاق الصاروخ باتجاه الرياض.

لكن جماعة الحوثي تنفيذ أية عملية هجومية ضد دول التحالف العربي في ذلك الوقت.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية الموالية للحوثي العميد يحيى سريع: “تنبه القوات المسلحة اليمنية أنها لم تنفذ أية عملية هجومية”.

الأكثر أهمية، فقد نشر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي بيانا باسم جماعة “ألوية الوعد الحق”، تتبنى هجوم الرياض.

وقال البيان الذي لم يتم التأكد من صحته “بعد تمادي أعراق الخليج في جرائمهم بحق شعوب المنطقة”.

وأضاف “ومواصلتهم دعم عصابات الإجرام الداعشي والجماعات التكفيرية التي أوغلت بدماء الأبرياء”.

وأردف البيان “هاهم أبناء الجزيرة العربية يوفون بوعدهم ويرسلون طائرات الرعب المسيرة إلى مملكة آل سعود”.

وبحسب بيان الجماعة “يدكون حصونهم في قصر اليمامة وأهداف أخرى في الرياض ويعلنون بداية نقل معادلة الردع إلى داخل مشيختهم”.

وادعى البيان “بأن تكون الضربة القادمة على ما وصفه بأوكار الشر في دبي”.

بجانب ذلك أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيون) أنها قصفت محطة توزيع ارامكو في جدة، بصاروخ مجنح نوع قدس2 يعلن عنه للمرة الأولى”.

وأفاد المتحدث باسم الحوثيين يحيى سريع في تغريدة قبل 3 أسابيع “تمكنت القوة الصاروخية من استهداف محطة توزيع أرامكو.

وقال إن استهداف محطة ارامكو في جدة كان بصاروخ مجنّح نوع قدس 2.

وأشار سريع إلى أنه “دخل الخدمة مؤخرًا، وذلك عقب تجارب عملانية ناجحة بالعمق السعودي لم يعلن عنها بعد”.

لكن، المسؤول السعودي أكد أن الإصابة كانت دقيقة جدًا، وعلى إثر ذلك هرعت سيارات إسعاف إطفاء إلى المكان.

وبحسب سريع، “عملية ارامكو التي وصفها بـ”النوعية” تأتي “رداً على استمرار الحصار والعدوان”.

وحذّر الشركات الأجنبية بالسعودية من أن عملياتها مستمرة، وعليها الابتعاد عن المنشآت الحيوية المهمة كونها ضمن بنك الأهداف.

وكانت (أرامكو) كشفت عن استراتيجية جديدة للمقاولات في مشاريع الشركة القائمة، في قطاعي النفط والغاز ومشاريع تطوير المعامل.

وبحسب وسائل إعلام سعودية فإن الاستراتيجية جاءت بظل توقعات عن تلقي الشركة طلبات شراء سندات بـ50 مليار دولار.

استراتيجية (أرامكو) ترتكز -وفق الرياض- على تأسيس أعمال جديدة وتطوير شراكات على أسس الاستدامة والتقنيات الجديدة.

قد يعجبك ايضا