هذه آخر تطورات استئناف النشاط الرياضي في الكويت

   

الكويت – خليج 24| نشرت الحكومة الكويتية تفاصيل جديدة عن عودة النشاط الرياضي في البلاد، عقب توقف بفعل تفشي جائحة كورونا عالميًا.

Advertisement

وأفاد وزير الشباب الكويتي عبدالرحمن المطيري بأن قرار استئناف النشاط الرياضي يتضمن “منع الحضور الجماهيري”.

وقال إن اللجنة أقرت قبل أيام بالتوافق مع الاتحادات قيودًا احترازية لاستئناف النشاط الرياضي في البلاد.

وأكد المطيري ضرورة “تطبيقها قبل وأثناء وعقب المنافسات، بعد اعتمادها من قبل السلطات الصحية”.

وأوضح أن أهم هذه الإجراءات “السعي لإجراء التطعيمات الخاصة بالفيروس لجميع اللاعبين والحكام والمسؤولين عن المباريات”.

وأشار إلى أن “إجراء فحوصات (PCR) أيضًا بشكل مستمر لهم”.

غير أن اللجنة الأولمبية الكويتية خاطبت رؤساء الاتحادات والأندية الرياضية والأندية الرياضية الشاملة المتخصصة بشأن استكمال النشاط الرياضي.

Advertisement

واشترط التعميم “منع الجماهير من الحضور خلال التدريبات والمباريات الرسمية وغير الرسمية، وكذلك المقصورة لكبار الضيوف”.

وتضمن “استمرار عملية إجراء مسحات (كوفيد -19) لجميع الرياضيين في مركز الطب الرياضي بمنطقة الخالدية كل ثلاثاء أسبوعياً”.

بالإضافة إلى “التنسيق مع الهيئة العامة للرياضة لبدء تطعيم جميع الرياضيين والكادر الفني والإداري المرافق للفريق الأول وفرق ما فوق 18 عامًا”.

وكذلك “المنتخبات التي لديها استحقاقات ومشاركات دولية وآسيوية، والبطولات التأهيلية لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2021”.

يذكر أن الهيئة العامة للرياضة الكويتية دعت في 7 فبراير الجاري، الاتحادات الرياضية المعنية كافة إلى وقف النشاط الرياضي شهراً قابلاً للتمديد.

وقررت الحكومة الكويتية مؤخرا سلسلة إجراءات للحد من ارتفاع إصابات الفيروس التاجي.

وشملت إغلاق جميع الأنشطة التجارية بالأوقات الليلية، وإيقاف عمل النشاط الرياضي.

وتضمنت القرارات محلات العناية الشخصية؛ “الصالونات ومحلات الحلاقة والمنتجعات الصحية”.

وكانت الكويت سجلت 178 ألفا و524 حالة، توفي منهم 1009 حالات، بينما تعافى 166 ألفا و791 حالة.

قد يعجبك ايضا