الكويت تتراجع عن اتهام وافد مصري باختراق وكالتها الرسمية للأنباء

   

الكويت- خليج 24| تراجعت السلطات في دولة الكويت عن اتهام وافد مصري باختراق وكالة الأنباء الرسمية للبلاد (كونا).

Advertisement

وألغت محكمة الاستئناف في الكويت اليوم الاتهام، وحكمت ببراءة الوافد المصري.

وجاءت براءة الوافد المصري من اختراق وكالة الأنباء الكويتية “لعدم وجود دليل على أنه هو من قام بالفعل”.

وكانت محكمة الجنايات في الكويت قضت في وقت سابق بحبس المتهم وهو وافد مصري بتهمة اختراق حساب الوكالة.

واتهمته المحكمة بنشر خبر عن انسحاب القوات الأميركية من الكويت.

وأثار نشر (كونا) صورة صاحب أمير البلاد بدلًا من صورة ولي العهد في خبرها عن نهائي بطولة كأس ولي العهد لكرة القدم ضجة واسعة في الشارع.

إلا أن الوكالة الرسمية التي دارت تساؤلات عن احتمالية اختراق موقعها، صححت الخبر لاحقًا وأعادت نشر صورة سمو ولي العهد.

ولم يكن هذا الخطأ الأول الذي ارتكبته وكالة الأنباء الكويتية التي يرأسها الشيخ مبارك الدعيج منذ 15عامًا.

Advertisement

فقدت شهد عملها مؤخرًا أخطاء عدة جسيمة أربكت الشارع الكويتي.

وكان أبرزها نقل حسابها بتويتر تصريحًا على لسان وزير الدفاع السابق الشيخ أحمد المنصور يفيد بانسحاب القوات الأمريكية.

لكن سرعان ما تم نفيه من قبل وزارة الدفاع وتكذيب خبر الوكالة الكويتية.

وفي حادثة أخرى، نفى وزير الصحة باسل الصباح ما نقلته على لسانه وكالة كونا بشأن فتح الحدود الكويتية ليوم واحد.

النفي كان مثار استغراب أوساط سياسية وصحافية من أداء كونا الذي يواصل تعثره دون تبرير.

وعقب وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب عبد الرحمن المطيري على الحادثة برفضه للأخطاء المتكررة لوكالة الأنباء الكويتية (كونا).

وخص المطيري أخبار الوكالة الكويتية المنشورة خلال الفترة الأخيرة، مؤكدًا رفضه لمثل هذه التصرفات غير المسؤولة.

وأكد أن هذه الأخطاء تسيء إلى تاريخ الوكالة الكويتية الرسمية في البلاد.

وأعلن المطيري في تصريح صحفي اليوم عن إحالة نائب مدير عام الوكالة والفريق المعني بالحادثة، إلى التحقيق.

وقال إن اللجنة ستحقق لمعرفة ملابسات الموضوع ومحاسبة المقصرين، لضمان عدم تكرار مثل هذه الأخطاء مستقبلًا.

وشدد على أنه لن يسمح بتكرار هذه الأخطاء مستقبلا.

وأشار إلى أن الوكالة لها دور مهم بتغطية الأخبار المحلية والدولية بكل مصداقية وشفافية، باعتبارها مصدر موثوق.

واستدرك المطيري: “إلا أن الأخطاء التي وقعت تؤثر على مكانتها الكويتية المرموقة”.

وشدد على أنه سيعمل على إعادة الأمور إلى نصابها في الوكالة.

قد يعجبك ايضا