الكويتية حليمة بولند بإطلالة هندية صادمة.. لن تتعرف عليها

 

Advertisement

الكويت – خليج 24| أطلت الإعلامية الكويتية حليمة بولند على متابعيها في تطبيق “إنستغرام” الشهير بالزي الهندي التقليدي، ما حظي بإعجابهم.

وارتدت حليمة في الصورة الزي الهندي التقليدي وظهرت بلون بشرة أسمر الداكن، أثناء ذهابها إلى حفلة تنكرية هندية.

وكتبت حليمة بولند: “كله شغل إيد، يهبل شوفوا التفاصيل، وكرني بأيام الهند، وسفرتي الجميلة مع أهلي، كانت أيام تجنن”.

وقالت: “راح أوريكم التفاصيل بس خليني أكل ميتة جوع، بروح آكل أكل ياباني، يعني اللبس هندي والأكل ياباني”.

وركزت في إطلالتها على الملابس والمكياج الهندي ووضعت نقطة حمراء على جبينها، وقرط كبير بأنفها من نقش الحناء.

وشاركت حليمة بولند مقطع مصور يوثق فقرات الحفل التنكري، ووصلة الرقص والطعام الهندي.

Advertisement

ونشرت حسابات فنية على تطبيق “إنستغرام” صورة جديدة للإعلامية بولند لاقت اهتمامًا بالغًا من جمهورها، عقب تغير ملامحها بشكل كلي.

وتظهر الصورة إطلالة مختلفة لتلك التي اعتادت الظهور عليها.

لكن صورة حليمة بولند تبين أنها منشورة على حسابها بتطبيق “سناب شات”.

وذكرت في حينها أنها أجرت تعديلًا على بشرتها وستتحدث عن هذا الأمر في وقت لاحق.

وأعرب متابعون عن استغرابهم من سبب التغيير وطبيعة التعديل.

وتناقل هؤلاء مقطع فيديو لحليمة بولند ظهرت فيه وهي تذيع الأخبار ببدايتها في مرحلة التسعينات.

وقوبل نشر حسابات فنية صورة للإعلامية بولند ترتدي زيًا باللون الأزرق مصمم على شكل جواز السفر الكويتي احتفالًا باليوم الوطني بغضب واسع.

وشاركت حليمة الصورة نفسها عبر سناب شات، مرفقة تعليقًا بقولها: “شنو مخططاتكم بالعيد الوطني”.

لكن نشر الإعلامية حليمة بولند الصورة كثيرًا من الجدل حولها في مواقع التواصل.

وانقسم المغردون إلى ساخرين ومنتقدين وغاضبين، فمنهم من رأى أن لكويت أكبر من هذه المبالغات في الزي الذي ارتدته

وقال اخرون أنه لا يتناسب مع حالة الحداد على رحيل مواطنها مشاري البلام متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا.

لكن رأي قسم آخر حول التغير جاء في مظهر حليمة بولند وشكلها.

وأشاروا إلى أنها ربما أجرت عمليات تجميل جديدة وصفها أحدهم بأنها تشبه الشخصية الخيالية “بينوكيو”.

يذكر أن ​حليمة بولند أبهرت​ جمهورها عقب نشرها مقطع مصور يوثق شرائها هاتفًا محمولًا بمناسبة “الفلانتين”.

غير أنه يظهر في المقطع أن الهاتف صُنع خصيصًا باسم حليمة من الذهب الخالص عيار 24 والألماس.

ونقش اسم حليمة بولند على ظهر الهاتف الجديد.

وشرحت في المقطع مواصفات الهاتف وسعره الذي صدم جمهورها.

لكن بولند قالت: “المفاجأة.. هذا تليفون ذهب عيار 24 وحولينه كله ألماس”.

وأضافت: “شوفوا الجمال والتفاصيل الأنيقة والحلوة”.

وأكملت بولند : “أنا طالبتها باسمي ذهب عيار 24. في ذهب عيار 21، وعيار 18، وفي مطلي ذهب، وفي ألماس أن طالبته ألماس”.

وأشارت إلى أن كله بأسعار مختلفة يبدأ من 900 دينار إلى 10 آلاف دينار حسب الطلب”.

المقطع شهد تفاعلًا كبيرًا بين مغردي ونشطاء مواقع التواصل في الكويت مع هدية حليمة بولند.

بالإضافة إلى أن بعضهم اتجه صوب السخرية منها واعتبر أنها تُهدي نفسها.

بينما البعض الأخر هاجم ثمن الهاتف ووصفه بمحاولة للفت الانتباه فقط.

وكانت حليمة تسببت بحالة تندر ضدها عقب توجيهها رسالة للشعب الكويتي تزامنًا مع بدء الانتخابات البرلمانية.

وظهرت حليمة: “أوصيكم بحسن الاختيار. لا تصوتوا للذين يشترون الأصوات، لا تصوتون لمن يبيعون وطنهم”.

وحولت في المقطع حرف “الطاء” إلى “التاء”، و”الصاد” إلى “سين” بسبب “دلعها” في الكلام.

 

للمزيد| الكويتية حليمة بولند تغير ملامحها كليًا والجمهور مصدوم

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

قد يعجبك ايضا