القطري ناصر العطية بطلا لرالي داكار 2022

الرياض- خليج 24| فاز السائق القطري ناصر العطية (تويوتا) ببطولة مسابقة رالي داكار 2022 التي عقدت في المملكة العربية السعودية.

وتوج العطية (51 عاما)  في ختام المرحلة الـ12 والأخيرة برالي داكار 2022 يوم أمس الجمعة في جدة.

ونجح العطية في التفوق على الفرنسي سيباستيان لوب (برودرايف) بفارق 27 دقيقة و46 ثانية.

كما تفوق على المتسابق يزيد الراجحي الذي جاء في المرتبة الثالثة بفارق ساعة ودقيقة و13 ثانية أيضا.

وتمكن العطية في الفوز بمرحلتين خلال الرالي، إضافة إلى المرحلة التمهيدية.

في حين لم ينجح أي من منافسيه الأساسيين المخضرم ستيفان بيترهانسل أو الإسباني كارلوس ساينس بتشكيل أي خطورة على صدارته.

وبذلك حقق الصدارة للمرة الرابعة في تاريخه بعد أعوام 2011 و2015 و2019.

كما يكون العطية بذلك قد تساوى بعدد الألقاب في رالي دكار مع الفنلندي أري فاتانن.

لكن العطية لا يزال بعيدا عن الرقم القياسي المسجل باسم بيترهانسل مع 8 ألقاب.

 

رالي داكار 2022

ورالي داكار 2022 هو النسخة الـ44 من الرالي والثالثة على التوالي التي تستضيفها المملكة العربية السعودية.

وكانت السعودية استضافت نسخة 2021 و2020، حيث أقيمت فعالياته في الفترة من 1 إلى 14 يناير 2022.

وتُعدّ النسخة الأكبر من حيث المشاركة في السباق بمشاركة متسابقين من 70 جنسية مختلفة.

ويشكل سائقو فرنسا أكثر الدول المشاركة في الرالي يليها سائقو إسبانيا ثم هولندا وإيطاليا والتشيك، في جميع فئات الرالي.

وكانت نقطة الانطلاق من منطقة حائل في 1 يناير 2022، باتجاه العاصمة الرياض، ثم واصل المتسابقون تحديهم وصولًا إلى مدينة جدة، في 14 من يناير 2022.

وانضم مسار الرالي هذا العام مرحلتين دائريتين إضافة إلى مرحلة ماراثونية.

وشارك في الحدث ما مجموعه 750 راكبًا وسائقًا وسائقًا مساعدًا، من بينهم 209 ناشئًا (مشاركين لأول مرة).

إضافة إلى 130 محترفين (مشاركين لمدة 10 سنوات أو أكثر) و34 أصليًا بواسطة Motul (ركاب بدون فريق دعم) و 60 امرأة.

في حين، دخل 315 سائقاً ومساعد سائق آخر إلى داكار كلاسيك (فئات السيارات والشاحنات الكلاسيكية).

ناصر العطية

وناصر العطية (من مواليد 21 ديسمبر 1970) سائق سيارات محترف ولاعب أولمبي في الرماية.

وهو بطل رالي داكار 2011 بطل رالي حائل 2011 بطل رالي الشرق الأوسط والثاني على رالي داكار 2010 بعد الإسباني ساينز بـ 12 ثانية.

وهي أقل فجوة بين مركزي المقدمة في تاريخ رالي داكار.

وحاز ناصر على لقب رالي داكار لعام 2011 بتفوقه على الإسباني ساينز بطل 2010.

كما حقق العديد من الألقاب على مستوى العالم في سباقات الرالي.

وعلى صعيد رياضة الرمي، فقد حقق العطية الميدالية البرونزية في أولمبياد لندن 2012 عن فئة السكيت.

وتوج العطية بطلاً لرالي داكار للمرة لرابعة عام 2022.

كما توج بطلاً للشرق الأوسط للراليات للمرة السادسة عشرة في نوفمبر 2020. وبطلاً لرالي حائل تويوتا الدولي 2020.

قد يعجبك ايضا