الفنانة فيفي عبده تنشر أسعار اللقاء والجلسات المثيرة معها في الإمارات

 

أبو ظبي – خليج 24| نشرت الفنانة المصرية فيفي عبده أسعار مرفقة بامتيازات للراغبين بالجلوس معها والتقاط الصور أثناء زيارتها إلى الإمارات بين 21 إلى 23 يناير الجاري بفندق في الإمارات.

وشاركت فيفي عبر حسابها بتطبيق تبادل الصور والفيديوهات ملصق دعائي باللغتين العربية والإنجليزية، حددت من خلاله تفاصيل العرض.

وانقسم لفئتين الأولى البلاتينيوم (يوما السبت والأحد): استمتع بـ”جلسة مثيرة” لمدة ساعتين مع فيفي عبده من 11 صباحا حتى 1 ظهرا.

وبينت أنه يشمل لقاء وتحية، وفرصة تصوير وغداء مع النجمة نفسها، مقابل 1100 درهم (297 دولارا)”.

بينما الفئة الذهبية (أيام الجمعة، السبت، والأحد): استمتع بجلسة بعد الظهر مع من 4 حتى 05:30 مساء مع لقاء وتحية، وفرصة تصوير مقابل 750 درهما للشخص.

ووضعت شرطا للجلوس معها، أن يكون الشخص تلقى لقاح ضد فيروس كورونا، ونتيجة فحص PCR سلبية قبل 48 ساعة.

وتداول مغردون مقطع فيديو للفنان المصري محمد رمضان والإعلامية الإماراتية مهيرة عبدالعزيز يرقصان بطائرة خاصة به على وقع أنغام أغنيته “جو البنات”.

ويتضح من المقطع أن الفنانة العراقية شذى حسون، برفقتهم وتشاركهم أجواء الغناء.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي ترقص فيها مهيرة مع الفنان رمضان.

وسبق أن ظهرت أثناء سهرة جمعتهما ما أثار جدلًا أكثر هو صورتهما معا وهما يقتربان من بعض جدا.

وفتح المقاطع باب التساؤل عن سر علاقتهما القوية بعدما باتوا يظهرون معًا بعديد المناسبات.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع مصور انتشر للإعلامیة الإماراتیة مھیرة عبدالعزیز مع زوجها خالد عز خلال احتفالها بيوم میلادها الـ38.

لكن يظھر خالد عزّ الذي ارتبط بها، وهو یرقص إلى جانبھا ویقبلھا، ما يتسبب بتعرّضهما لانتقادات حادة.

واعتقد متابعون أن احتفالات كهذه ینبغي أن تبقى لقطاتھا خاصة بین الإماراتية الفنانة مهيرة وزوجها.

وقالوا إنه ما كان ينبغي للإعلامیة السعودیة لجین عمران بث تلك المقاطع للجمھور.

و الإماراتیة مھیرة عبد العزیز نظمت ورغم استمرار تفشي فيروس كورونا حفلًا ضخمًا جدًا قبل أيام، بحضور عديد المشاهير.

وكانت وزارة الصحة الإماراتية كشفت عن نبأ سار بشأن تجربة لقاح لفيروس كورونا المستجد.

وأفادت وزارة الصحة في بيان بأنه جرى تجربة اللقاح على 1000 متطوع يعانون أمراضًا مزمنة ولم تنتج عنه أية مضاعفات.

وأكدت أن نتائج لقاح لفيروس كورونا الإماراتية الأولية مشجعة من حيث وجود مضادات بالجسم، مبينة أن الدراسة لا تزال مستمرة.

لكن بينت الصحة أن النتائج الخاصة بالتجارب السريرية بالإمارات تسير نحو الطريق الصحيح.

وأكدت أن الاختبارات الإماراتية التي أجريت كافة لإيجاد لقاح كورونا نجحت حتى اللحظة. وفق وكالة سبوتنيك الروسية.

وكانت روسيا كشفت عن موعد التجارب السريرية لقاح “سبوتنيك V” لفيروس “كورونا” في السعودية.

وتوقع رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي كيريل دميترييف خلال إيجاز عبر الانترنت بدء التجارب خلال الشهر الجاري.

ووصف خلال إيجاز عبر الانترنت المحادثات الإماراتية والسعودية بأنها “جيدة للغاية” بشأن تجربة اللقاح الروسي.

وقال إنه يفترض أن يصل وفد سعودي جديد إلى موسكو خلال الأسبوع المقبل، في تعاون مع الرياض وأبو ظبي حول الفيروس.

وأضاف دميترييف بأن التجارب السريرية في السعودية ستبدأ في أيلول/ سبتمبر الجاري”.

قد يعجبك ايضا