السعودية وراء حرمان المغرب من تنظيم مونديال 2026

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| كشفت مذكرات جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي السابق كواليس حرمان السعودية لدولة المغرب من استضافة مونديال كأس العالم 2026.

وكتب كوشنر” في كتابه بعنوان: التاريخ العاجل” إنه تدخل لدى السعودية للتصويت لصالح الملف المشترك بين أمريكا وكندا والمكسيك.

وبين أن صهره الرئيس دونالد ترمب طلب منه ربط اتصاله بولي العهد السعودي محمد بن سلمان لضمان دعم السعودية للملف الأمريكي.

وبين كوشنر أن التصويت السعودي لصالحه شكل نقطة تحول لصالح احتضان المونديال من قبلها.

وأوضح أن مساعيه حققت “انتصارا دبلوماسيا واقتصاديا لترمب”.

يذكر أن 14 دولة عربية صوتت لصالح المغرب، هي: الجزائر وقطر ومصر وفلسطين وتونس وسلطنة عمان واليمن والسودان وموريتانيا.

Advertisement

وكذلك سوريا وليبيا وجيبوتي والصومال وجزر القمر.

بينما صوتت 7 دول عربية لصالح الملف المشترك وهي: السعودية والبحرين والإمارات والعراق والأردن والكويت ولبنان.

فيما امتنعت 4 دول عن التصويت، هي: إيران وكوبا وإسبانيا وسلوفانيا، واستبعاد الاتحادات الأربعة المتنافسة من عملية التصويت.

وحظي الملف الثلاثي بمجموع 134 صوتا من أصوات الجمعية العامة لـ”فيفا” بنسبة 67%، مقابل 65 لصالح الملف المغربي بنسبة 33%.

ومؤخرا، وضعت المغرب سلطات المملكة العربية السعودية في موقف محرج يتعلق بجائحة فيروس كورونا المستجد.

وأعلنت المغرب وضع السعودية على قائمة الدول التي تعرف انتشارا للسلالات المتحورة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)

أو غياب إحصائيات دقيقة (كذب بالإحصائيات) حول الوضعية الوبائية غير المعنية بإجراءات التخفيف، بحسب سلطات المغرب.

وأوضحت صحيفة “هيسبريس” في المغرب أن آخر تحديث للقائمة “ب” شهد إضافة السعودية عليها لهذه الأسباب.

ولفتت إلى أن الرياض لم تكن ضمن القائمة حتى قبل القرار.

وبناء عليه يتوجب على المسافرين القادمين من الدول المدرجة في اللائحة “ب” تقديم اختبار “بي سي آر” سلبي.

ويعود هذا الاختبار إلى أقل من 48 ساعة من تاريخ دخول المغرب.

ثم الالتزام بحجر صحي مدته 10 أيام متواصلة، بحسب السلطات الصحية في الرباط.

ويأتي قرار وضع السعودية على قائمة الدول المتفشي بها فيروس كورونا تزامنا مع فتح الرباط الحدود بشكل تدريجي.

وقرر المغرب استئناف الرحلات الجوية من وإلى العديد من الدول.

غير أنه راجع قائمة الدول “الخطرة” من ناحية وباء فيروس كورونا المستجد.

يشار إلى أن القائمة “ب” التي وضعتها المغرب تضم كل من البحرين والإمارات والكويت وعمان، والجزائر.

بالإضافة إلى إيران، وأفغانستان، وأنغولا، والأرجنتين، وبنغلاديش، وبنين، وبوليفيا، وبوتسوانا، والبرازيل، وكمبوديا.

كما تضم القائمة “ب” في المغرب أيضا الكاميرون، والرأس الأخضر، الشيلي، كولومبيا، الكونغو، الكونغو الديمقراطية، كوبا.

إضافة إلى إيسواتيني، غواتيمالا، هايتي، هندوراس، الهند، إندونيسيا، جمايكا، كازاخستان، كينيا، ، ليسوتو، لاتفيا، ليبريا.

وبحسب ما هو معلن فإن ليتوانيا، ومدغشقر، وماليزيا، ومالاوي، والمالديف، ومالي، وموريتيوس، المكسيك، ناميبيا، نيبال، نيكاراغوا، نيجر، وأوغندا بالقائمة أيضا.

واليوم، أعلنت الصحة السعودية عن وصول عدد الحالات النشطة المصابة بفيروس كورونا إلى 10314 حالة فقط.

وذكرت أن من بينها 1569 حالة حرجة تتلقى العلاج في العناية المركزة.

وبذلك يصل عدد إجمالي المصابين بفيروس كورونا في السعودية منذ تفشي الجائحة إلى 468175 حالة، توفي منهم 7606 حالات.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri