السعودية تمنع الزيارة لذوي معتقلي الرأي بسجني الحائر والدمام

   

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| كشفت مصادر حقوقية سعودية عن قرار لدى السلطات السعودية يقضي بمنع ذوي معتقلي الرأي في سجني “الحائر” و”الدمام” من الزيارة.

وكتب حساب “معتقلي الرأي” في تغريدة: “تأكد لنا أن وقف السلطات زيارات أهالي معتقلي الرأي بسجني الحائر والدمام”.

وفي تغريدة ثانية، نقل رسالة من والدة أحد معتقلي الرأي تشكو حرمانها من زيارة ابنها منذ قرابة عام.

وقالت الأم: “إيقاف الزيارات بسجون أمن الدولة وجاءت كورونا وحرمتونا، ورجعتونا من وراء زجاج ومكالمات عبر الهاتف”.

وأضافت الأم: “رجعتم الآن حرمتونا.. وبعدين يعني؟!”.

وأكملت: “والله مللنا وسئمنا من الأوضاع، وتعبنا من الحال.. إلى متى؟! إلى متى يا محمد بن سلمان؟!”.

Advertisement

ولم ينشر حساب “معتقلي الرأي” الأسماء، مؤكدًا أن ذلك حرصًا على سلامة السيدة، وولدها المعتقل.

وكانت مصادر سعودية كشفت عن أن وزير العدل وليد الصمعاني اجتمع بقضاة المحكمة الجزائية المتخصصة وأبلغهم بـ “ضرورة تشديد أحكامهم ضد معتقلي الرأي”.

وأفاد حساب “معتقلي الرأي” أن الصمعاني “عاتب” القضاة على ما وصفها ببعض الأحكام المتساهلة.

وطالب الصمعاني القضاة الحضور بتشديد الأحكام ضد معتقلي الرأي.

وكان حساب ”معتقلي الرأي” في السعودية دعا قبل أيام السلطات في المملكة لرفع حظر السفر عن عائلات المعتقلين.

وكتب الحساب عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”: “نطالب السلطات السعودية برفع حظر السفر التعسفي عن جميع عائلات معتقلي الرأي والناشطين في الخارج“.

ودعا للسماح لعائلات هؤلاء المعتقلين والنشطاء في الخارج بحرية الحركة والتنقل فورًا .

وأكد الحساب المهتم بشؤون المعتقلين في السعودية أن منع السفر التعسفي يخرق المادة رقم 27 من الميثاق العربي لحقوق الإنسان .

يذكر أن السعودية صادقت على الالتزام بهذا القرار منذ سنة 2009 .

وشدد حساب ”معتقلي الرأي” في تغريداته أن السلطات مطالبة فورا برفع حظر السفر عن جميع عائلات وأطفال الناشطين ومعتقلي الرأي .

ويواصل النظام السعودي فرض منع السفر التعسفي على عدد كبير من عائلات معتقلي الرأي وعائلات الناشطين في الخارج .

ويعد منع السفر جريمة حقوقية لا مبرر لها في أي قانون محلي أو دولي.

قد يعجبك ايضا