السعودية تكشف تفاصيلًا “مهمة” عن سوق النفط العالمية

أبوظبي – خليج 24| كشف وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان عن تفاصيل مهمة بشأن سوق النفط العالمية، بظل ارتفاع الإنتاج الليبي منذ أكتوبر الماضي.

Advertisement

وقال بافتتاح مؤتمر ومعرض أبوظبي للبترول (أديبك 2020)، أن تعديل اتفاق تحالف “أوبك+” قائم بحالة موافقة أعضاء التحالف عليه.

وأكد أن القيود الأخيرة حول العالم لمنع تفشي كورونا لن تؤثر على طلب الوقود سلبًا وسيحافظ سوق النفط على وضعه”.

لكن مؤشرات سوق النفط –بحسب رويترز– تشير لاحتمالية تراجع الأسعار مستقبلاً، مع عودة الديمقراطيين لإدارة البيت الأبيض.

وأكدت أنها قد تمهد لرفع عقوبات أمريكية عن إيران وفنزويلا، اللتين تضرر إنتاجهما النفطي بشدة من جرائهما.

وأشارت إلى أن ذلك يعني أن تعديل الاتفاق سيكون بتعميق خفض الإنتاج في سوق النفط.

وكان مؤشر سوق الأسهم السعودية سجل صعودًا بنحو 1.16 في المئة خلال تداولات اليوم الأحد، مسجلًا 8510 نقاط، ومرتفعا بنحو 96 نقطة عن أمس.

Advertisement

وأفادت صحيفة الاقتصادية بأن حجم التداول بلغ 363 مليون سهم، والصفقات 84147، بقيمة 9.5 مليار ريال (2.53 مليار$).

وسجلت التداولات ارتفاعًا في سوق الأسهم السعودي بقطاع البنوك.

وارتفعت أسهم بنك الرياض بـ 0.74، وبنك الراجحي بـ 1.2 في المئة.

بينما أوقف التداول على سهمي مجموعة سامبا المالية والبنك الأهلي التجاري، تمهيدًا للإعلان عن اندماجهما.

فيما انخفض سهم سوق عملاق النفط السعودي “أرامكو” بنحو 0.14 في المئة.

وعلى النقيض ارتفع سهم شركة البتروكيماويات السعودية الضخمة “سابك” بنحو 5.66 في المئة.

وكانت حكومة دبي كشفت مؤخرًا عن توجه جديد يقضي بالذهاب صوب سوق الديون الأجنبية مع استمرار تفشي فيروس كورونا.

وأفادت وكالة “بلومبيرغ” ببدء حكومة دبي بمحادثات مع البنوك بشأن بيع محتمل لسندات إسلامية بالدولار.

ونقلت عن مصادر مطلعة قولها إن التوجه إلى سوق الديون الأجنبية يأتي في وقت تحاول فيه دعم أوضاعها المالية.

وبينت أن الإمارة بعثت قبل أيام طلبًا لطرح صكوكًا، مشيرة إلى أنه لم يتخذ قرار نهائي بعد، وربما تعدل دبي عنها.

وأفاد مختصون بأن استفادة دبي من الديون الدولارية يعني سيرها على خطى الحكومات الخليجية الأخرى.

واضطرت تلك الحكومات إلى بيع ديون بالدولار أو شرعت بذلك عقب فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri