السعودية تضع شرطا للسماح للوافدين بدخول أراضيها للسياحة والزيارة والعمرة

   

الرياض- خليج 24| وضعت سلطات المملكة العربية السعودية شرطا للسماح للوافدين بدخول أراضيها بغرض السياحة والزيارة والعمرة في ظل تفشي فيروس كورونا.

Advertisement

وأعلنت السلطات السعودية أنه يجب على القادمين من خارج المملكة من غير السعوديين الحصول على تأمين طبي يغطي المخاطر من الإصابة بكورونا.

من جانبه، أعلن البنك المركزي في السعودية ومجلس الضمان الصحي التعاوني تحديث صيغ وثائق تأمين القادمين من خارج المملكة.

وذلك من غير السعوديين لغرض السياحة والزيارة والعمرة من خلال إضافة تغطية مخاطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا “كوفيد-19”.

وادعت السلطات السعودية أن إضافة هذه التغطية تهدف “لتوفير الرعاية الصحية للحالات التي تتعرض للإصابة بفيروس كورونا”.

وذلك للقادمين من خارج المملكة من غير السعوديين للسياحة والزيارة والعمرة”.

وزعت أن القرار “حرصا على سلامة الجميع وضمان سرعة الحصول على الخدمات العلاجية بكل يسر وسهولة”.

Advertisement

ولفتت إلى أن التأمين يشمل تكلفة علاج المصابين وإجراءات العزل بحقهم والإخلاء العاجل في حالات طارئة.

لكن السلطات لم تحدد تكلفة أو قيمة التأمين وكيفية حصول الوافدين عليه.

ويوم الأحد، رفعت السعودية حظر سفر المواطنين إلى خارج المملكة اعتبارا من الـ17 من شهر مايو الجاري رغم تسجيلها أرقاما قياسية بفيروس كورونا.

لكن السلطات السعودية وضعت عدة شروط للمشمولين بالقرار منها أن يكون المسافر قد تلقى على الأقل جرعة واحدة من لقاح كورونا.

وذكرت وزارة الداخلية في بيان رسمي أن “المنافذ البحرية والبرية والجوية ستفتح بشكل كامل اعتبارا من 17 مايو المقبل”.

وأوضحت أن السفر سيكون متاحا في ذلك التاريخ للمواطنين الذين تلقوا جرعتي لقاح كوفيد 19 كاملتين.

أو الذين تلقوا جرعة واحدة شريطة أن يكون قد مر 14 يوما على تطعيمهم بالجرعة الأولى.

ولفتت أن المواطنين الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما يشملهم القرار أيضا.

وبينت أن هذا شريطة أن يقدموا قبل السفر بوليصة تأمين معتمدة تغطي مخاطر كوفيد 19 خارج المملكة.

ونبهت إلى أن المواطنين المتعافين من فيروس كورونا شريطة أن يكونوا قد أمضوا أقل من ستة أشهر من إصابتهم بالفيروس.

ولفتت الداخلية السعودية إلى أن هؤلاء يمكنهم السفر في ذلك التاريخ.

قد يعجبك ايضا