السعودية تستأنف الحياة الطبيعية غدا وتسمح بالسفر بعد 14 شهرا من الإغلاق

الرياض- خليج 24| تستأنف الحياة الطبيعية في المملكة العربية السعودية غدا الإثنين مع بدء سماح السلطات بالسفر إلى الخارج.

وتتهيأ المنافذ الجوية والبرية والبحرية السعودية لاستقبال المسافرين المغادرين ممن تلقوا اللقاح بدءا من الساعة الواحدة من صباح غد الإثنين.

ويأتي هذا بعد أكثر من 14 شهرا منذ قرار الجهات الرسمية السعودية تعليق المغادرة لمنع تفشي فيروس كورونا.

وتعتبر خطوة رفع تعليق السفر للسعوديين آخر مراحل العودة للحياة الطبيعية، بعد رفع الإغلاق منذ يونيو/حزيران الماضي، وعودة الحركة التجارية والسياحية.

وتحدثت وسائل إعلام في السعودية عن استعادة شركات الطيران التجارية نشاطها مع إقبال واسع على الحجز الجوي.

ولفتت إلى أن ذلك يأتي في ظل زيادة أعداد متلقي اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في المملكة.

وحتى الآن، سجلت المملكة إعطاء أكثر من 11 مليون ونصف جرعة لقاح وذلك من أصل 33 مليون نسمة يقطنون السعودية.

وأعلنت رئاسة أمن الدولة في السعودية أن المباحث العامة تباشر مهام أمن المطارات لوصول المسافرين لوجهتهم سالمين، ولضمان رحلة آمنة.

ويأتي الإعلان قبل دخول قرار رفع حظر السفر إلى الخارج حيز النفاذ حيث سيتمكن المواطنون الراغبون في السفر من مغادرة المملكة.

وحددت وزارة الداخلية والهيئة العامة للطيران المدني والجهات الصحية الفئات والوجهات التي يسمح بالمغادرة إليها.

وأعلنت الداخلية السعودية الأسبوع الماضي الفئات المسموح لها بالسفر للخارج كما يلي:

أولا: المواطنون المحصنون الذين تلقوا جرعتيْ لقاح (كوفيد 19) كاملتيْن، وكذلك الذين تلقوا جرعة واحدة.

شريطة أن يكون قد مر (14) يومًا على تطعيمهم بالجرعة الأولى بحسب ما يظهر في تطبيق (توكلنا).

ثانيا: المواطنون المتعافون من فيروس كورونا، شريطة أن يكونوا قد أمضوا أقل من (6) أشهر من إصابتهم بالفيروس بحسب ما يظهر في تطبيق (توكلنا).

ثالثا: المواطنون الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، شريطة أن يقدموا قبل السفر بوليصة تأمين معتمدة من البنك المركزي السعودي.

وتغطي مخاطر (كوفيد 19) خارج المملكة، وفقًا لما تعلنه الجهات المعنية من تعليمات.

قد يعجبك ايضا