السعودية ترد على بايدن وتقرر استثمار 20 مليار دولار بصناعاتها العسكرية

   

الرياض- خليج 24| أعلنت المملكة العربية السعودية عن نيتها الاستثمار في صناعاتها العسكرية بقيمة 20 مليار دولار.

Advertisement

وأوضحت السعودية أنه سيتم استثمار هذا المبلغ في الصناعات العسكرية المحلة على مدار العقد المقبل.

وذكرت السعودية أن هذا القرار يأتي كجزء من خطة زيادة الإنفاق العسكري المحلي.

ويأتي قرار الرياض بعد أسابيع قليلة من قرار الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن تجميد صفقات السلاح معها ومع الإمارات.

وجاء قرار بايدن بعد أقل من أسبوع من تسلمه منصبه خلفا للرئيس السابق الذي كان يعتبر السعودية حليفا لواشنطن.

وذكرت وكالة “رويترز” أن الرياض تسعى لتطوير وصناعة مزيد من الأسلحة والأجهزة العسكرية محليا.

Advertisement

وأوضحت أن السعودية تهدف من ذلك زيادة الإنفاق العسكري المحلي بنسبة 50 بالمائة بحلول 2030.

ونقلت عن محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية، أحمد عبد العزيز العوهلي “وضعنا خطة لاستثمار ما يزيد عن 10 مليار دولار.

وأضاف العوهلي خلال معرض الدفاع العالمي بأبو ظبي “إيدكس” أن هذا المبلغ سيتم استثماره في الصناعات العسكرية على مدار العقد القادم.

ولفت المسؤول السعودي البارز إلى أنهم وضعوا مبلغا مساويا في مجال البحث والتطوير.

وبين أن السعودية تخطط لزيادة الإنفاق على البحث والتطوير من 0.2 بالمائة إلى 4 بالمائة على التسليح بحلول عام 2030.

وكان قرار بايدن ضمن جهود إدارته لوقف الحرب التي تشنها الرياض وأبو ظبي على اليمن.

وتواصل الرياض وأبو ظبي حربا منذ 6 أعوام على اليمن، لكنهما لم تحققا أي من أهداف هذه الحرب.

غير أن انتقادات لاذعة وجهت لهما على خلفية المجازر التي ارتكبت بحق المدنيين هناك.

إضافة إلى الأزمة الإنسانية الخطيرة جدا على مئات آلاف المدنيين المشردين في أنحاء اليمن.

وتعتمد الرياض بشكل كبير جدا على استيراد السلاح من دول العالم المختلفة.

وتعتبر الولايات المتحدة الأمريكية المصدر الأول للسلاح إلى السعودية والإمارات أيضا.

قد يعجبك ايضا