السعودية التريند الأول في تركيا.. ماذا يقول المغردون؟

   

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| تصدر وسم “السعودية” قائمة الوسوم الأكثر تداولًا في تركيا، في أعقاب الانفجار الذي وقع في العاصمة الرياض ظهر يوم الثلاثاء.

وكتب آلاف النشطاء الأتراك تغريدات تعبر عن امتعاضهم من الجرائم السعودية في عديد الدول وأبرزها اليمن.

وكان انفجار عنيف هز اليوم العاصمة السعودية الرياض، لم تتضح أسبابه بعد، وفق وسائل إعلام محلية.

وعلق مغرد تركي: “إنها السعودية نفسها التي ألقت القنابل وفرضت حظرًا على اليمن”.

وقال: “اليمن بلد مسلم ، لكن لا صوت للمسلمين في اليمن.. من هذا المثال يمكننا أن نرى ما يشبه المسلمين”.

وغرد آخر: “حفظ الله الأبرياء في السعودية.. ساعدوا الشعب اليمني الذي وقع في الجوع والمرض والبؤس بسبب السعوديين وحلفائهم”.

ووصف ولي العهد السعودي بأنه عديم الضمير الذي يتسبب في معاناة الأبرياء كثيرًا.

وقال تركي آخر إن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيذهب إلى السعودية ويقول إن أنظمتنا الدفاعية ستحمي الرياض وسيغمى عليه من بعض مئات من مليات الدولارات.

وأضاف: “بالتأكيد سيزور بايدن للمرة الأولى أصدقائه المخلصين في السعودية، من أصحاب السجل الحقوقي الأسود”.

واعتبرت أخرى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو رأس الفتنة في العالم الإسلامي.

وكانت وكالة “رويترز” العالمية للأنباء أفادت سماع دوي انفجار في العاصمة السعودية الرياض وأن السبب غير واضح.

ويعد هذا الانفجار الثاني الذي يسمع في الرياض في غضون أيام قليلة.

لكن السلطات الرسمية في السعودية لم تعلق على هذا الانفجار.

بينما بث ناشطون تسجيلات فيديو قالوا إنها لاعتراض صاروخ حوثي.

لكن وخلال وقت قصير تصدر هاشتاغ “صوت الصاروخ” التريند على المملكة العربية السعودية.

وأكد مواطنون سعوديون من سكان الرياض سماعهم دوي الانفجار الكبير الناجم عن اعتراض الصاروخ.

وكان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أعلن يوم السبت الماضي عن “اعتراض وتدمير هدف جوي معاد تجاه العاصمة السعودية الرياض”.

واتهم التحالف جماعة “أنصار الله” اليمنية (الحوثيون) بإطلاق الصاروخ باتجاه الرياض، وفق بيان له.

لكن جماعة الحوثي تنفيذ أية عملية هجومية ضد دول التحالف العربي في ذلك الوقت.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية الموالية للحوثي العميد يحيى سريع: “تنبه القوات المسلحة اليمنية أنها لم تنفذ أية عملية هجومية”.

الأكثر أهمية، فقد نشر ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي بيانا باسم جماعة “ألوية الوعد الحق”، تتبنى هجوم الرياض.

وقال البيان الذي لم يتم التأكد من صحته “بعد تمادي أعراق الخليج في جرائمهم بحق شعوب المنطقة”.

وأضاف “ومواصلتهم دعم عصابات الإجرام الداعشي والجماعات التكفيرية التي أوغلت بدماء الأبرياء”.

وأردف البيان “هاهم أبناء الجزيرة العربية يوفون بوعدهم ويرسلون طائرات الرعب المسيرة إلى مملكة آل سعود”.

وبحسب بيان الجماعة “يدكون حصونهم في قصر اليمامة وأهداف أخرى في الرياض ويعلنون بداية نقل معادلة الردع إلى داخل مشيختهم”.

وادعى البيان “بأن تكون الضربة القادمة على ما وصفه بأوكار الشر في دبي”.

قد يعجبك ايضا