الرئيس الإسرائيلي يهاتف ولي عهد أبوظبي: نقف بجانب الإمارات

تل أبيب- خليج 24| كشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ اتصل هاتفيا بولي عهد أبوظبي الحاكم الفعلي لدولة الإمارات العربية المتحدة للتضامن مع بلاده عقب هجمات الحوثيين يوم الاثنين.

Advertisement

وذكرت أن هرتسوغ أدان خلال الاتصال الهاتفي بولي عهد أبوظبي “الاعتداءات الحوثية على الإمارات”.

وأكد تأييد إسرائيل لدولة الإمارات في كل ما تقوم به لمواجهة الاعتداءات والدفاع عن أمنها وسيادتها.

وفي وقت سابق اليوم، بعث رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت برسالة خاصة إلى صديقه ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد عقب هجمات الحوثي على الإمارات.

واستنكر بينيت في رسالته لولي عهد أبوظبي هجوم الحوثيون أمس بواسطة الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن بينيت أعرب عن تعازيه لأسر الضحايا الذي سقطوا في الهجوم.

كما عبر بينيت عن دعم إسرائيل لهم وللمصابين بالهجمات على أبوظبي.

Advertisement

الأكثر أهمية ما أكده بينيت بأن تل أبيب تقف إلى جانب الإمارات، وإلى جانب الشيخ محمد بن زايد جراء الهجوم.

وشدد رئيس الوزراء الإسرائيلي على أنه “يجب على العالم أن يقف في وجه الإرهاب”.

وقال “إسرائيل ملتزمة بالعمل معكم في الكفاح المستمر ضد المتطرفين في الشرق الأوسط، وسنواصل الاتحاد معكم للعمل سويًا ضد أعدائنا المشتركين”.

وأضاف “نحن مستعدون لنقدم لكم مساعدة استخباراتية وأمنية، لحماية مواطني الإمارات من اعتداءات مماثلة”.

وكشف عن أنه وجه أجهزة الأمن الإسرائيلية لتزويد نظيراتها في الإمارات بأي مساعدة مطلوبة “إذا كنتم مهتمين”.

وصباح اليوم، كشفت مصادر مطلعة لموقع “خليج 24” تفاصيل رسائل التهديد الأخيرة التي وجهها الحوثيون إلى أبوظبي، قبل أن يقرروا مهاجمة مواقع حساسة في عمق الإمارات.

وأوضحت المصادر أن هذه الرسائل وجهت إلى أبوظبي عبر مسؤولين أممين إثر تطورات ميدانية في اليمن.

وبينت أن الحوثيين أبلغوا غضبهم من التحركات الإماراتية الأخيرة على الأراضي اليمنية، لذا وجهوا رسالة تحذير شديدة.

اقرأ أيضا: “خليج 24” يكشف حقيقة موقف ابن سلمان عند إبلاغه بمهاجمة الحوثيين لأبوظبي

وكشفت المصادر ذاتها أن رسالة التحذير هي أن استمرار تقدم مليشيات الإمارات نحو خطوط معينة في شبوة ومأرب يعني عودة استهداف العمق الإماراتي.

لكن أبوظبي ردت على رسالة تهديد الحوثيين بوجود ضغط أميركي كبير عليها من أجل الاستمرار بالتقدم العسكري لهذه المناطق.

ووفق مصادر “خليج 24” فإن الإمارات أبلغت المسؤولين الأمميين بأن الضغط الأمريكي جاء في ظل الفشل السعودي.

وأبلغ الحوثيون أن مهاجمة جعل المراكز الهامة في الإمارات بنك أهداف لصواريخ ومسيراتهم “رسالة تحذيرية وليست ذروة الرد”.

وذكروا أن الهدف منها أن “يستوعب الإماراتيون جدية الرسائل اليمنية المرتبطة بمعركة مأرب ومتطلباتها”.

كما أكدوا أن “موانع استهداف أبوظبي لم تعد موجودة طالما أن الإمارات لا تزال تسعى لتنفيذ أهداف العدوان الأميركي السعودي”.

في السياق، علق رئيس الوفد الحوثي المفاوض محمد عبد السلام المتواجد بإيران على ضربة الإمارات.

وقال “دويلة صغيرة في المنطقة تستميت في خدمة أميركا وإسرائيل، كانت قد زعمت أنها نأت بنفسها عن اليمن”.

لكنها انكشفت بالآونة الأخيرة خلاف ما زعمت، وعلى إثر ذلك فهي بيْن أن تسارع لكفّ يدها عن العبث باليمن أو جاءها بقوة الله ما يقطع يدها ويد غيرها، بحسب عبد السلام.

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri