“الخطر يتسع”.. الإمارات تحمل الوقود النووي بالمحطة الثالثة بمفاعل براكة

أبوظبي- خليج 24| أعلنت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في الإمارات عن بدء التشغيل التجاري بما يتضمن تحميل شركة نواة للطاقة حزم الوقود النووي بالوحدة الثالثة بمفاعل براكة.

Advertisement

وذكرت الهيئة في بيان أن مفتشيها بمحطة براكة للطاقة النووية يشرفون على العملية لضمان التزامها بالمتطلبات الرقابية.

يتزامن ذلك مع إعلان وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) بدء تحميل الوقود النووي في الوحدة الثالثة لمحطة براكة للطاقة النووية.

وقالت الهيئة إنها ستجري تفتيشية دورية بمحطة براكة مع إرسال مفتشين آخرين لضمان استكمال عمليات تحميل الوقود والاختبارات”.

وذكرت أنه: “بعد استكمال مرحلة الاستعدادات للتشغيل، ستتولى الهيئة الدور الرقابي بفترة التشغيل التجاري للوحدة الثالثة لضمان سلامة تشغيل المفاعل”.

وتعد محطة براكة النووية أول محطة طاقة نووية متعددة الوحدات بالعالم العربي.

وتبني المحطة شركة كوريا للطاقة الكهربائية (كيبكو) بـ4 مفاعلات بقدرة إجمالية 5600 ميجاوات؛ (25%) من ذروة الطلب في الإمارات.

Advertisement

ومؤخرا، قالت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية إن الأعمال الإنشائية لثالث محطات “براكة” للطاقة النووية السلمية في منطقة الظفرة بإمارة أبو ظبي قد اكتملت أخيرا، رغم التحذيرات من خطورتها.

وذكرت المؤسسة أن المحطات أول مشروع للطاقة النووية متعدد المحطات بمرحلة التشغيل في العالم العربي.

وأشارت إلى أنها تأتي بإطار مساهمة الإمارات المتواصلة بتحقيق رؤية الطاقة الصديقة للبيئة.

وبينت المؤسسة أنه تم تسليم أنظمة المحطة الثالثة، تمهيدا لمرحلة الاستعدادات التشغيلية، وبدء تشغيلها وإنتاج الطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة عام 2023.

وقالت إنها تنضم إلى المحطة الأولى التي بدأت التشغيل التجاري، والثانية المربوطة بشبكة الكهرباء الرئيسية لدولة الإمارات.

ونبهت إلى أنها تشهد حاليا عملية رفع مستويات طاقة المفاعل مع الاختبارات المصاحبة.

وأثار إعلان المكتب الإعلامي لحكومة أبو ظبي عن تشغيل المفاعل الثاني في محطة براكة للطاقة النووية الإماراتية، مخاوف كبيرة من مخاطره الجمة على المواطنين.

وأبدى مواطنون خشيتهم الكبيرة على حياتهم من افتقار الطاقات الإماراتية منذ بدء المفاعل الأول عملياته التجارية في أبريل.

وطالب هؤلاء في تغريدات بوقف العمل في محطة براكة للطاقة النووية في الإمارات.

وسيكون لدى أبو ظبي 4 مفاعلات عند اكتمال بناء براكة بقدرة إجمالية تبلغ 5600 ميجاوات (MW) وهي 25% من ذروة طلبها.

وتقدر تكلفة محطة براكة للطاقة النووية بنحو 24.4 مليار دولار.

وكشفت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية عن أن المحطة الأولى في مفاعل “براكة” وصلت إلى 100% من طاقته الإنتاجية.

وقالت المؤسسة إن هذه الخطوة تمهد للتشغيل التجاري بداية العام 2021، رغم مخاوف من تشققات وعيوب فيها.

وبينت أن نتيجة المحطة النووية وصلت لـ1400 ميغاواط؛ يجعلها أكبر مصدر منفرد لإنتاج الطاقة الكهربائية في الإمارات.

وتسعى أبو ظبي إلى أن توفر محطات براكة الأربع عند تشغيلها 25% من احتياجاتها من الكهرباء.

لكن شركة “نواة” الإماراتية للطاقة كشفت عن ارتفاع القدرة الإنتاجية لمفاعل أولى محطات الطاقة النووية إلى 50%.

جاء ذلك على هامش الدورة السنوية العادية الـ64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا، إذ تستضيف الإمارات فعالية متخصصة.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات فإن التطور بإطار عملية اختبار الطاقة التصاعدي، ويعتبر خطوة مهمة نحو التشغيل التجاري بالمحطة .

لكن أبو ظبي كشفت عن تفاصيل جديدة بشأن تشغيل محطة براكة للطاقة النووية السلمية مع شبكة كهرباء الإمارات.

وأفادت مؤسسة الإمارات بنجاح شركة نواة للطاقة بعملية الربط الآمن لأولى محطات براكة.

وبينت شروعهم بإنتاج أول ميغاواط من الطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة عبر الطاقة النووية السلمية وتوريدها إلى شبكة الكهرباء.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” عن المؤسسة قولها إن العملية جرت بنجاح وأمن بالتعاون مع شركة أبو ظبي للنقل والتحكم.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي توصل المحطة الأولى في براكة كمحطة نووية بشبكة الكهرباء.

وكان رئيس مجلس الوزراء الإماراتي محمد بن راشد آل مكتوم قال إن فرق العمل حملت حزم الوقود لمحطة براكة النووية.

لكن بين أنها أجرت اختبارات شاملة وأتمت تشغيله بنجاح.

وكتب في تغريدة عبر “تويتر” أن بلاده تسعى لتشغيل 4 محطات للطاقة النووية لتأمين ربع حاجة الإمارات من الكهرباء”.

وبين آل مكتوم وهو حاكم دبي، أن سعي بلاده عن الكهرباء الآمنة والموثوقة والتي تخلو من الانبعاثات.

وأوضح: “الإمارات شطرت الذرة.. وهي تريد استكشاف المجرة”.

وقال: “إن تشغيل محطة الطاقة النووية رسالة للعالم بأننا كعرب لدينا قدرة استئناف مسيرتهم العلمية.. ومنافسة الأمم العظيمة.. فلا شيء مستحيل”.

لكن تأخر عدة مرات افتتاح أول مفاعل نووي إماراتي وهو محطة براكة والذي كان موعد تشغيله بأواخر عام 2017

 

للمزيد| أخر مستجدات محطة براكة النووية في الإمارات؟

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri