الحياة تعود إلى طبيعتها في دبي.. باستثناءات

دبي – خليج 24

عادت الحياة الاقتصادية إلى طبيعتها صباح يوم الأربعاء، في إمارة دبي الإماراتية، عقب تعطل داوم لشهرين.

وكانت الإمارة قررت استئناف الحركة الاقتصادية اعتبارًا من اليوم، من جراء الإجراءات الاحترازية المتخذة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال ولي عهد دبي إنه تقرر استئناف الحياة الاقتصادية من الساعة 6 صباحًا وحتى 11 مساءً اعتبارًا من يوم الأربعاء 27 مايو الجاري.

وأكد الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم أن القراء جاء بعد تقييم شامل للأبعاد الصحية والاقتصادية والاجتماعية له.

وطالب آل مكتوم في تغريدة نشرها على حسابه بموقع “تويتر” مختلف الجهات المعنية بتكثيف جهودها التوعوية.

ودعا للتأكد من التزام الجميع على مستوى المؤسسات والأفراد في دبي بالإجراءات الوقائية والتعليمات الهادفة لضمان صحة المجتمع وسلامته.

وفي سياق متصل، أفاد المكتب الإعلامي لحكومة دبي في بيان مقتضب بأنه سيسمح باستئناف بعض أنشطة مرافق البيع بالتجزئة والجملة.

وأشارت إلى أن استئناف الحياة سيخضع لمزيد من عمليات التعقيم وإجراءات التباعد الاجتماعي. وفق موقع “الخليج أون لاين”.

وسيشمل القرار –وفق حكومة دبي- دور العرض السينمائي والصالات الرياضية الداخلية والمراكز التعليمية والعلاجية للأطفال من بين أنشطة أخرى.

واستثنت إمارة دبي أنشطة ترفيهية، أولها عدم السماح بكل من الأنشطة التجارية للفعاليات العائلية وأعياد الميلاد والتجمعات الجماعية.

كما منعت ألعاب الأركيد، والمخيمات الصيفية والربيعية، وأنشطة لقاء الحيوانات، والأنشطة التفاعلية.

فيما قررت أيضًا السماح بمعاودة مزاولة العمل لعدد من أنشطة الترفيه مع التزام التدابير الاحترازية.

وبحسب الإمارة، فإن هذه الأنشطة تتضمن حلبات التزلج وسباقات الكارتينج ومنصات المشاهدة، والمتاحف، وذا جرين بلانيت، ودبي دولفيناريوم، وسكي دبي، والأكواريوم وعروض حية خارجية.

وكانت الصحة الإماراتية كشف أمس الثلاثاء عن تسجيل وفاة 5 حالات لمصابين من جنسيات مختلفة نتيجة إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

ويبلغ بذلك عدد الوفيات الإجمالي في دولة الإمارات 253 حالة.

فيما أعلنت عن إصابة 779 حالة جديدة، ليرتفع مجموع الحالات المسجلة الكلي 31.086.

كما تعافت في الإمارات 325 حالة جديدة لمصابين، ليصل مجموع حالات الشفاء الكلي إلى 15.982، ما سارع في استئناف الحياة في دبي.

قد يعجبك ايضا