الحدث السعودية تقع بـ”شر أكاذيبها”.. يعقوب بوشهري نام شاعرًا فأصبح عالمًا نوويًا

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| وقعت قناة الحدث السعودية في “شر أكاذيبها”، بأحدث فضيحة لها من العيار الثقيل عقب نشرها خبر مفاده اغتيال عالم نووي ايراني في منشأة نطنز النووية.

وارتكبت القناة خطأ من العيار الثقيل عقب نشرها صورة لمشهور سناب كويتي يدعى يعقوب بوشهري على أنه عالم نووي إيراني اغتيل بمنشأة نطنز النووية.

وظهر بوشهري للرد على ما نشرته الحدث السعودية متعجبًا وساخرًا مما نشر.

وكتب: “أنام شاعر وأصبح عالم نووي”.

كما بثت قناة “الحدث” التابعة لقناة “العربية” السعودية “مؤتمرًا صحفيًا مباشرًا” للمتحدث باسم قوات “خليفة حفتر” في ليبيا “أحمد المسماري”، تبين أنه قديم.

Advertisement

وأفاد نشطاء بأن تاريخ فيديو المسماري يعود إلى يناير الماضي، وقطعت القناة لقاء مع ضيف لبثه.

وقالوا إن قناة الحدث نشرت مجموعة أخبار عاجلة أثناء بث البيان المتعلق في ليبيا ، الذي استمر لـ 12 دقيقة.

لكن المفاجأة بأن المؤتمر بثته صفحة “المسماري”، في 26 من يناير الماضي.

وحمل المؤتمر عنوان “ندوة اليوم بالجامعة البريطانية الليبية بمدينة بنغازي”.

بعد ذلك انتبه القائمين على القناة لهذا الخطأ فقطعوا البث دون توضيح من المذيع.

إذ لم يأت على ذكر إن كانت الندوة تبث بشكل مباشر أو إنها مسجلة.

وأشار فقط في حينه إلى أن ذلك كان جانبًا من ندوة لـ”المسماري” حول التطورات في ليبيا.

وتشارك وسائل إعلام إماراتية وسعودية بشكل متواصل لقاءات وتصريحات المتحدث باسم قوات “حفتر”.

يأتي ذلك في إطار دعم أبو ظبي والرياض للواء المتقاعد.

ويؤكد مراقبون أنه فشل بحملته العسكرية لإسقاط حكومة الوفاق واحتلال العاصمة الليبية طرابلس.

وانطلقت بعدها عملية سياسية برعاية أممية ودولية أسفرت عن انتخاب سلطة تنفيذية مؤقتة حتى نهاية العام الجاري.

وكشف تقرير جديد للأمم المتحدة أن دولة الإمارات تدفع بالصراع في ليبيا ليكون أكثر فوضوية في مسعى لتحقيق مصالحها وتخريب الحل السياسي.

ولفتت الأمم المتحدة إلى أن ذلك يتم من خلال فتح الإمارات خطوط اتصال مباشر مع المرتزقة السودانيين في ليبيا.

وذكرت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية أن الإمارات تدفع بهؤلاء المرتزقة ليكونوا في مواجهة الحكومة المعترف بها دوليا في ليبيا.

وأوضحت الصحفية آمي ماكينون أن تقرير الأمم المتحدة الجديد يؤكد فتح الإمارات خطوط اتصال مباشرة مع الجماعات السودانية المسلحة.

وبينت أن هذه الجماعات تقاتل في حرب الوكالة الليبية دفاعا عن أمير الحرب خليفة حفتر.

ولفتت ماكينون إلى أن لجنة الخبراء عن السودان في الأمم المتحدة نشرت التقرير في شهر يناير المنصرم.

ووفق التقرير “فإن الإمارات قامت منذ عام بفتح اتصالات مباشرة مع الجماعات المسلحة في إقليم دارفور تقاتل بجانب حفتر”.

ويأتي تسريب تقرير الأمم المتحدة الذي يتهم الإمارات، غداة اختيار منتدى الحوار السياسي الليبي سلطة جديدة لقيادة البلاد.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri