“الجودو” الإماراتي يصل اسرائيل للمشاركة ببطولة دولية

   

 

Advertisement

أبو ظبي – خليج 24| أنهى منتخب الإمارات للجودو تجهيزاته للمشاركة في بطولة “تل أبيب جراند سلام” التي ستنطلق بعد غد في اسرائيل .

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” بأن منتخب بلادها قد وصل إلى تل أبيب منذ أسبوعين.

وأشارت إلى أنه أقام معسكرًا مشتركًا مع منتخب اسرائيل بدعوة من الاتحاد الإسرائيلي للجودو.

وبينت “وام” أنه سيشارك في البطولة الدولية التي تضم 63 منتخبًا حول العالم.

وقالت إن محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد الإمارات للمصارعة والجودو إمطأن على جاهزية منتخب بلاده.

وبين أنها تأتي بإطار استعدادات الجودو الإماراتي للمشاركة بدورة طوكيو للألعاب الرياضية الأولمبية المقرر لها صيف العام الجاري.

Advertisement

وستجرى مراسم القرعة “عن بعد” بعد ظهر غد.

وستكون إيذانًا بانطلاقة مباريات الدور التمهيدي صباح بعد غد التي تتواصل حتى مساء السبت، 20 فبراير الجاري.

وسيشارك في البطولة 429 لاعبا ولاعبة من مختلف أنحاء العالم.

واعتمد للبطولة إجراءات وإجراءات وقائية صارمة اعتمدها الاتحاد الدولي للجودو للحد من جائحة كورونا.

يذكر أن الإمارات والبحرين وقعتا اتفاق تطبيع مع إسرائيل، في 15 سبتمبر الماضي، برعاية أمريكية.

وكانت مواقع إخبارية إسرائيلية كشفت عن تجميد صفقة بيع نصف أسهم نادي كرة القدم الإسرائيلي “بيتار القدس” إلى الأمير الإماراتي حمد بن خليفة آل نهيان.

وقالت إن اللجنة المختصة باتحاد كرة القدم الإسرائيلي قرر عقب اجتماع بحث نقل حقوق الملكية ومناقشة الطلب تجميدها لأجل غير مسمى.

وأشارت إلى أن تقرر عدم الموافقة بشكل نهائي على صفقة بيع نصف نادي بيتار القدس الإسرائيلي.

وسبق أن كشف موقع “The Marker” عن أن خشية الاتحاد الإسرائيلي من أن يكون المشتري الإماراتي وسيطا لجهة أخرى.

وأكد الموقع أن الأمير لديه عشرات الشركات غير النشطة، فيما عُثر على فجوات شاسعة بين ما تقدم به وبين ما بحوزته.

ونشر معلومات تفيد بعلاقة الإماراتي في أعمال ذات علاقة بغسيل الأموال والاحتيال.

وصعد مشجعو نادي بيتار القدس الإسرائيلي من تمردهم ضد إدارة النادي.

جاء ذلك عقب بيعها نصف أسهمه للشيخ حمد بن خليفة آل نهيان أحد أفراد الأسرة الإماراتية الحاكمة.

وأعلنت رابطة مشجعي النادي الإسرائيلي في القدس المحتلة “لا فاميليا” تمردها على الإدارة.

وهددت الرابطة بأنها ستواصل شتم العرب في كل مباراة وكل فرصة رفضا للصفقة.

وجاء تمرد الرابطة المعروفة بعنصريتها الشديدة ضد العرب والمسلمين بعد أن هددت الإدارة بمقاضاة أي مشجع يستمر في شتم العرب.

قد يعجبك ايضا