الجرعة التنشيطية للحامل.. مدى أهميتها وهل هي آمنة؟

الرياض- خليج 24| كثيرا ما ترد تساؤلات من السيدات الحوامل حول مأمونية الجرعة التنشيطية المضادة لفيروس كورونا بالحماية من متحورات الفيروس.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية الدكتور محمد العبدالعالي مأمونية الجرعة التنشيطية بالنسبة للحامل.

ولفت إلى أهميتها في الحماية من متحورات فيروس كورونا المستجد.

وذكر العبدالعالي في مقطع فيديو ردًا على عدد من التساؤلات إن “الجرعة التنشيطية حتى لمن تعافى بعد الإصابة”.

وقال إن “المناعة المتكونة من الإصابة لا تقاوم المتحورات”.

كما أن الجرعة التنشيطية تقلل المرض الشديد، وتقلص من فرص التنويم، بحسب العبدالعالي.

اقرأ أيضا: قبل أسابيع قالت إن تأخيرها يحقق “فائدة”.. السعودية تدعو لسرعة أخذ الجرعة الثانية

بدوره، أكد وزير الصحة السعودية فهد الجلاجل على أهمية تلقي اللقاح واستكمال الجرعات للوقاية من فيروس كورونا والحد من انتشاره.

وحذر من أنه “نرصد حاليًا ارتفاعًا في عدد الإصابات بفيروس كورونا ونتوقع زيادتها خلال الأيام القادمة”.

إلا أن اللقاح-بحسب الجلاجل- أثبت فعاليته في تخفيف الأعراض ودخول المستشفيات، وقلقنا على فئة لم تستكمل جرعاتها.

وبين أن أغلب من في العناية المركزة هم من غير مستكملي التحصين، حفظ الله الجميع بحفظه.

وقبل أسبوع، أعلنت وزارة الصحة السعودية أن الجرعة التنشيطية من لقاح كورونا متاحة الآن للفئة العمرية من 16 سنة فأعلى.

وذلك بعد مضي 3 أشهر من أخذ الجرعة الثانية.

وكانت الوزارة قد أكدت أن التطعيم ضد فيروس كورونا آمن وفعال للفئة العمرية من (5 – 11) عامًا، وتم إعطاؤه لـ5 ملايين طفل حول العالم.

في حين نشرت الصحة عبر حسابها في “تويتر” ومنصتها التوعوية “عش بصحة” تصاميم انفوغرافيك عدة تؤكد أهمية الجرعة التنشيطية.

يأتي ذلك لتعزيز مستوى استكمال التحصين، الذي وصل إليه الشخص، حيث إن جرعة واحدة لا تكفي، خاصة مع وجود المتحورات.

فيما ترفع الجرعة الثانية مستوى المناعة إلى مستوى مقاوم وكافٍ لصد الفيروس، خصوصًا متحوراته.

وأيضا تخفيف الاحتماليات الناتجة عنه وعن مضاعفاته وشدة المرض به إلى مستويات كبيرة.

وأكدت أن جرعة التنشيط تعد مهمة حاليًا للحماية من المضاعفات والمتحورات.

وأطلقت الصحة السعودية حملة “حافظ على مستواك بالجرعة التنشيطية” للحث على أخذ الجرعة التنشيطية من لقاح كورونا.

وجاءت هذه الخطوة تواصلاً للحملة التوعوية ضد فيروس كورونا المستجد التي أطلقتها الوزارة منذ بدء انتشار الفيروس تحت عنوان “الوقاية من كورونا”.

وتهدف إلى توعية جميع أفراد المجتمع بمختلف شرائحهم وفئاتهم ضد فيروس كورونا.

كما تهدف لإرشادهم إلى السلوكيات التوعوية السليمة التي ستسهم في الوقاية منه، والحد من انتشاره، حفاظًا على صحة وسلامة أفراد المجتمع كافة.

قد يعجبك ايضا