الجارديان: مانشستر سيتي المملوك إماراتيًا أسوأ الأندية الإنجليزي  

 

لندن – خليج 24| قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن فريق مانشستر سيتي المملوك لدولة الإمارات صاحب السجل الأسوأ بين أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بشأن بالالتزام بأخلاقيات الرياضة.

جاء ذلك وفق نتائج دراسة لمنظمة مراقبة أخلاقيات ولوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) “فيفا ووتش” ومقرها زيورخ.

وبحثت الدراسة بشأن مدى التزام أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بأخلاقيات الرياضة ومنها مانشستر سيتي.

وأظهرت أن مانشستر سيتي يحتل على خلفية ارتباطه بالإمارات المرتبة الأخيرة بقائمة أخلاقيات الرياضة.

بينما احتل نادي فولهام المرتبة الأولى في القائمة.

وقالت الصحيفة إن ذلك على خلفية انتهاكات واسعة ترتكبها الإمارات ضد حقوق الإنسان.

وتضمنت قياس أداء الفرق العشرين المنافسين حاليا في الدوري الإنجليزي الممتاز وفق 12 معيارًا أخلاقيًا.

وشملت معايير احترام حقوق الانسان والمرأة والبيئة والتهرب الضريبي والحقوق السياسة.

وبرز فريق فولهام باعتباره الجانب الأكثر أخلاقية بالدوري برصيد 115 نقطة، وهو أفضل بنقطة واحدة من نادي أستون فيلا.

وكان الفريق فقد علامة واحدة بناء على الروابط التاريخية للمالك المشارك “ويس إيدنز” مع مقرض الرهن العقاري الأمريكي Nationstar.

وصنفت الأندية مقابل سلسلة مقاييس الأخلاقية بما بذلك الملكية والجهات الراعية وممارسات التوظيف ومشاركة المعجبين، ووضعهم الضريبي.

ووجدت أن معظم الأندية كانت “تدار بشكل جيد ولها حضور قوي بمجتمعها المحلي.

وأشارت إلى أن الدوري الممتاز الإنجليزي لا يزال خاليًا من تمثيل المشجعين على مستوى مجلس الإدارة.

وقارنت الدراسة بين الفرق العشرين بالدوري الإنجليزي الممتاز وفق 12 معيارا أخلاقيا.

ومنحت 11 فئة درجة من 10، فيما تناولت الدراسة التأثير على البيئة، وصنفت أوراق الاعتماد الخضراء للنادي من 25 درجة.

وسبق أن فريق مانشستر سيتي قبل أشهر إلى عقوبات كبيرة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

جاء ذلك على خلفية إدانته بارتكاب مخالفات خطيرة لقواعد اللعب المالي النظيف، والمبالغة بتضخيم إيرادات الرعاية بين 2012 إلى 2016.

وتعود ملكية نادي مانشستر سيتي إلى الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس وزراء الإمارات منذ العام 2008.

وعلى خلفية ذلك يعاني النادي الإنجليزي من سجل سيء في حقوق المرأة والحقوق الدينية والسياسية.

كما يعاني من خسارة نقاط في فئة البيئة لرعايته من قبل شركة طيران الاتحاد.

وسجل أرسنال 95 نقطة، وخفض بسبب روابطه بشركات الكحوليات والمقامرة.

وحل خلفه توتنهام هوتسبير منافسه بشمال لندن برصيد 91 نقطة.

وكان قد خسر نقاطا لإعلانهم أن 550 موظفًا ستخفض رواتبهم بنسبة 20% خلال أزمة جائحة فيروس كورونا.

بينما سجل ليفربول حامل اللقب 105 نقاط.

وقال المتحدثة باسم فيفا ووتش: “نأمل أن يحفز جدول الدوري الأخلاقي للأندية الإنجليزية النقاش والمناقشة حول كيفية إدارة أندية الدرجة الأولى في إنجلترا”.

وأضاف “كما حددنا بوضوح، هناك بعض المشكلات حول أقلية صغيرة من الأندية”

وتابع: “هذا هو السبب بأننا ندعو الدوري الإنجليزي الممتاز إلى مراجعة وتقوية اختباره الملائم والسليم بشكل عاجل”.

وأكمل المتحدث: “إلى جانب زيادة تمثيل الجماهير على جميع مستويات اللعبة”.

وفيما يلي جدول الدوري الممتاز الأخلاقي كما نشرته صحيفة الجارديان نقلا عن دراسة فيفا ووتش:

فولهام حصل على 115.

أستون فيلا حصل على 114

بيرنلي 112

برايتون 110

كريستال بالاس 110

إيفرتون 110

ليستر سيتي 105

ليفربول 105

تشيلسي 100

وست بروميتش 100

ليدز يونايتد 96

أرسنال 95

وست هام 92

توتنهام 91

نيوكاسل 90

ساوثهامبتون 90

مانشستر يونايتد 85

شيفيلد يونايتد 60

ولفرهامبتون 57

مانشستر سيتي 20

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.