البرازيل تتصدى لمحاولات إقصاء روسيا من مجموعة الـ20

برازيليا- خليج 24| تصدت دولة البرازيل لمحاولات إقصاء روسيا من مجموعة الـ20 بسبب الحرب التي تخوضها ضد أوكرانيا.

وأكد وزير خارجية البرازيل كارلوس فرانسا أن حكومة الرئيس جايير بولسونارو تعارض بوضوح إقصاء روسيا من مجموعة العشرين.

وقال “هي فكرة طرحتها على وجه الخصوص الولايات المتحدة، على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا”.

وأضاف أننا “رأينا بروز مبادرات في هيئات دولية مختلفة تهدف إلى طرد روسيا من هذه الكيانات أو تعليق مشاركتها فيها”.

وشدد على أن “البرازيل عارضتها بوضوح، وذلك انسجاماً مع موقفنا التقليدي المؤيّد للتعدديّة والقانون الدولي”، وفق قوله.

ونبه وزير الخارجية إلى أن “المسألة الأهمّ في الوقت الراهن هي أن تكون جميع هذه المنتديات عملانية بشكل كامل “.

وهذه المجموعات هي مجموعة العشرين ومنظمة التجارة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة.

لذلك قال إنه “لكي تعمل بشكل كامل، يجب أن تكون جميع البلدان، بما في ذلك روسيا حاضرة فيها”، وفق تأكيده.

اقرأ أيضا: تعليق ناري من برلماني فرنسي على زيارة وزير خارجية الإمارات لروسيا

وجاء موقف فرانسا ردا على دعوة الرئيس الأميركي جو بايدن إلى إقصاء روسيا من مجموعة العشرين.

غير أن فرانسا أقر بأن الفصل في هذه المسألة يعود إلى مجموعة العشرين نفسها.

وكان قد تم طرد روسيا من مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى (مجموعة السبع حالياً) عام 2014 عقب ضمها شبه جزيرة القرم.

وكانت مجموعة العشرين قد أنشأت لتعزيز الحوار بين الدول الصناعية الكبرى التقليدية والاقتصادات الناشئة مثل الصين وروسيا والبرازيل.

في حين أعلنت إندونيسيا التي تترأس حالياً مجموعة العشرين قالت أنها ستظل “على الحياد” في هذه المسألة.

في حين شدّدت الصين على وجوب أن يشارك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين القمة المقرر عقدها في نهاية العام الجاري 2022.

وتواصل القوات الروسية غزو أوكرانيا منذ نحو شهر في مسعى لتحقيق جملة من الأمور أعلنتها موسكو.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri