البحرين توزع الفتات على سائقين تضرروا من جائحة كورونا

   

المنامة- خليج 24| توزع مملكة البحرين مبالغ مالية زهيدة على جزء من السائقين المتضررين في المملكة من تفشي جائحة كورونا.

Advertisement

وأعلنت حكومة البحرين عن توفير مبلغ 855 ألف دينار لصالح 950 متضررا من سائقي الأجرة والباصات والنقل المشترك.

وقال وزير شؤون مجلسي الشورى والنواب غانم البوعينين إن الحكومة وافقت على برنامج تمويلي مقدم من “تمكين”.

وأوضح أنه سيتم خلال البرنامج توفير محفظة إجمالية بمبلغ 855 ألف دينار.

وذكر البوعينين أن هذا المبلغ ستكون لدعم 950 من فئة سواق سيارات الأجرة وسواق النقل المشترك والباصات والحافلات الأهلية.

وقال إنه يتم صرف مبلغ لا يتجاوز 300 دينار شهريا منذ شهر أبريل حتى يونيو 2020 لكل مستفيد من المذكورين أعلاه.

ولفت البوعينين إلى أنه تم تمديد الدعم من يوليو إلى سبتمبر 2020 بواقع 150 ديناراً لكل مستفيد وتمديد الدعم ذاته من أكتوبر حتى ديسمبر الماضي.

Advertisement

ولا تفي هذه المبالغ بتوفير الاحتياجات الأساسية للسائقين المتضررين من الجائحة.

ووجهت اتهامات للحكومة بالتمييز في توزيع المساعدات على متضررين فيروس كورونا.

وكانت حكومة البحرين أقرت يوم الإثنين الماضي حزمة مالية من بينها دفع 50% من رواتب المتضررين من جائحة كورونا.

ووافق مجلس الوزراء على مذكرة اللجنة الوزارية للشؤون المالية والاقتصادية والتوازن المالي بشأن الحزمة المالية والاقتصادية ومبادرات الدعم المقترحة.

وتشمل المذكرة تكفل صندوق العمل “تمكين” بدفع 50% من رواتب البحرينيين المؤمن عليهم في شركات القطاع الخاص.

وهذه الشركات التي لا يزال نطاق نشاطها متوقفا بسبب جائحة كورونا وذلك لمدة 3 أشهر.

كما تضمنت إعفاء تلك الشركات من دفع رسوم البلدية وإعفاء المنشآت السياحية من دفع رسوم السياحة لمدة 3 أشهر.

وأدى تفشي فيروس كورونا في البحرين إلى تأثير واسع على اقتصاد البلاد جراء الاغلاق الذي استمر أشهرا.

كما تأثرت المملكة نتيجة انخفاض أسعار النفط والطلب عليه.

ودفع هذا الحكومة إلى إقرار حزمة مالية تحفيزية بقيمة 4.3 مليارات دينار (11.4 مليار دولار) كأولوية قصوى لدعم الاقتصاد.

وتعد البحرين الأقل إنتاجا للموارد النفطية بين دول مجلس التعاون الخليجي.

وتنتج المنامة نحو 200 ألف برميل من النفط الخام يوميًا.

قد يعجبك ايضا