الاتحاد الأوروبي يشرع بخطوات مهمة لإنهاء الحرب السعودية الإماراتية على اليمن

   

بروكسيل- خليج 24| تظهر الخطوات والتصريحات الأوروبية تجاه الحرب التي تشنها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة على اليمن أن الاتحاد يسعى لإنهائها بأسرع وقت.

Advertisement

وقال مفوض السياسات الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوسيب بوريل إن الحرب في اليمن تحولت لعامل لعدم الاستقرار في المنطقة

وشدد بوريل على أن الطريق الوحيد لإنهاء الأزمة في اليمن هو التوصل لتسوية سياسية.

وأكد على ضرورة التوصل لوقف دائم لإطلاق النار في اليمن وبدء الحوار السياسي.

ويأتي تصريح المسؤول الكبير في الاتحاد الأوروبي بعد وقت قصير من مشروع قرار في البرلمان الأوروبي حول هذه الحرب.

وكان البرلمان الأوروبي وجه ضربة للحرب التي تقودها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة على اليمن.

وقُدم مشروع قرار إلى البرلمان الأوروبي يدعو لوقف إطلاق النار في البلد الفقير.

ويؤكد المشروع على ضرورة إجراء مفاوضات تفضي لتسوية شاملة في البلد الذي انهكته الحرب.

Advertisement

الأكثر أهمية وخطورة على السعودية والإمارات أن مشروع القرار يحث مجلس الأمن على إحالة الوضع في اليمن للمحكمة الجنائية الدولية.

ويأتي مشروع القرار بالبرلمان الأوروبي بعد أيام قليلة من قرار الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايدن وقف الدعم العسكري للحرب.

وقبل أيام، رحب الاتحاد الأوروبي بمراجعة الإدارة الأميركية الجديدة لسياساتها حول اليمن.

وشدد الاتحاد على أن “القناعة الراسخة المشتركة بأنه لا يوجد حل عسكري للحرب”.

وأكد أن “تجدد الأعمال العسكرية والهجمات في هذا الوقت بالذات يقوض بشكل خطير الجهود الجارية للمبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث.

كما يقوض الجهود العامة للمجتمع الدولي لإنهاء الحرب، بحسب بيان الاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي “يدعم بقوة هذه الجهود ويشدد على ضرورة التوصّل إلى تسوية سياسية شاملة لليمن بأكمله.

وأوضح الاتحاد أن هذا ما أكد عليه سفراء الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء أثناء زيارتهم لعدن يومي 6 و 7 فبراير.

وتأتي هذه التطورات في محاولة لوقف الحرب الدموية التي تشن على البلد الفقير للعالم السادس على التوالي.

ويوم أمس، ذكر موقع “ضد الحرب- Anti-War ” الإخباري اليوم أن “إنجازات” دولة الإمارات في اليمن لا تقل عن السعودية.

وقال الموقع “أثبت ابن سلمان وعصابته الإجرامية أنهم حققوا “إنجازاً كبيراً” في هذه الحرب.

وأضاف أن ذلك كان “عبر قصف المدارس والأعراس والجنازات وحافلات الأطفال والأسواق”.

واستدرك الموقع “لم تكن بالطبع إنجازات الإمارات أقلّ من ذلك”، على حد وصفه.

وأشار إلى القرار الجديد الذي اتخذته الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايدن يوم الخميس الماضي بشأن الحرب في اليمن.

وأوضح أن إدارة بايدن أنهت تورط واشنطن بالحرب ضد اليمن، حيث رفض بايدن دعم أوباما وترامب لجرائم حرب السعودية والإمارات.

ولفت إلى أن قرار بايدن جاء بعد فترة ولاية ذات سمعة سيئة في الولايات المتحدة قدمت الكثير من الهدايا للسعودية والإمارات.

قد يعجبك ايضا