الإعلام الإسرائيلي يحتفل: لاعبة الجودو السعودية تهاني القحطاني منيت بهزيمة ساحقة

تل أبيب- خليج 24| احتفلت وسائل الإعلام الإسرائيلية بهزيمة لاعبة الجودو السعودية تهاني القحطاني في النزال أمام الإسرائيلية راز هيرشكو بدورة الألعاب الأولمبية (طوكيو 2020).

Advertisement

وكتبت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية في عنوان “هزيمة ساحقة 0-11 تعرضت لها السعودية تهاني القحطاني”.

ولفتت إلى أنه رغم أن القحطاني منيت بهزيمة ساحقة من هيرشكو إلا أنهما تصافحتا في نهاية المطاف ولوحتا للجمهور.

ثم تعرضت هيرشكو في مباراة أخرى-بحسب يديعوت- لهزيمة من اليابانية أكيرا سون.

وصباح الجمعة، خسرت القحطاني في منافسات الجودو بدورة الألعاب الأولمبية (أومبياد طوكيو) أمام منافستها الإسرائيلية راز هيرشكو.

ونجحت اللاعبة الإسرائيلية هيرشكو صباح اليوم الجمعة بالفوز على منافستها السعودية بنتيجة (11-0) في منافسات فوق 78 كغ.

وبذلك أنهت اللاعبة الإسرائيلية مشوار منافستها السعودية في أولمبياد طوكيو.

Advertisement

وأعلنت اللجنة الأولمبية السعودية في تغريده على حسابها الرسمي في “تويتر”: “أنهت لاعبة المنتخب السعودي للجودو تهاني القحطاني مشاركتها الأولى في دورات الألعاب الأولمبية بعد خسارتها في الدور الاقصائي لمسابقة الجودو”.

كما خسرت اللاعبة السعودية شرف مقاطعة اللاعبة الإسرائيلية أسوة بالعديد من اللاعبين العرب الذين رفضوا منافسة الإسرائيليين.

وقبل يومين، كشفت مصادر رياضية مطلعة عن أن السعودية وجهت مواطنتها القحطاني لمواجهة نظيرتها الإسرائيلية في أولمبياد طوكيو.

وقالت المصادر لموقع “خليج 24” إن وزير الرياضة السعودي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل اتصل ببعثة المملكة وطلب منهم عدم الانسحاب.

وأكدت أن الفيصل دعا القحطاني لمنافسة الإسرائيلية في التصفيات الأولية لمنافسات الجودو عن فئة وزن الـ78 للنساء بأولمبياد طوكيو.

وكانت قرعة التصفيات الأولية لمنافسات الجودو عن فئة وزن الـ78 للنساء أوقعت القحطاني بمنافسة راز.

وأشارت المصادر إلى أن وزير الرياضة في السعودية طلب من البعثة عدم الالتفات إلى ما يدور حولهم من انتقادات كونها مباراة تطبيعية.

وبينت أن الفيصل حاول تبرير ذلك مرارا وتكرار في الاتصال الهاتفي، وأن المملكة حريصة على إحلال السلام في المنطقة.

وذكرت المصادر أن الاتصال تسبب بامتعاض كبير لدى غالبية وفد السعودية المشارك في أولمبياد طوكيو.

ومنذ وقوع القحطاني أمام نظيرتها الإسرائيلية تفاعل مغردون عرب بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

ودعا هؤلاء اللاعبة السعودية إلى الانسحاب فورا كما حدث مع اللاعب الجزائري فتحي نورين، وموقفه المشرف من القضية الفلسطينية.

وتساءلوا عن سر وقوع الاختيار من قبل اللجنة المنظمة للألعاب الأولمبية المقامة بطوكيو على لاعبين عرب مقابل آخرين إسرائيليين.

وخلال الأعوام الماضية أقامت الرياض علاقات سرية مع إسرائيل.

في حين تحاول الزعم أنها لا تقيم هذه العلاقة التي وصلت إلى مستويات متقدمة في جوانب سياسية وأمنية وعسكرية.

 

قد يعجبك ايضا