إسرائيل تعلن افتتاح قنصليتها العامة في دبي وتكشف عن مهمتها الرئيسية

   

دبي- خليج 24| أعلنت إسرائيل اليوم الثلاثاء عن افتتاح قنصليتها العامة في إمارة دبي في الإمارات العربية المتحدة.

Advertisement

ويأتي افتتاح القنصلية في دبي بعد يومين من افتتاح السفارة المؤقتة في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وذكرت وزارة الخارجية الإسرائيلية أن افتتاح القنصلية العامة في دبي جاء بالتزامن مع وصول القنصل العام إيلان شتولمان للإمارات.

وأضافت أن “المهمة الرئيسية للقنصلية ستكون تطوير العلاقات بين إسرائيل والإمارات في مجالات الاقتصاد والسياحة والطيران”.

وبحسب الخارجية الإسرائيلية فإن “التكنولوجيا العالية الإسرائيلية ستحتل مكانة مركزية في عمل القنصلية الإسرائيلية”.

ولم تذكر مزيدا من التفاصيل حول افتتاح القنصلية أو عملها في دبي.

وأول أمس الأحد، أعلنت إسرائيل افتتاح سفارتها المؤقتة في أبو ظبي، حيث أصبحت الإمارات أول دولة في الخليج تشهد افتتاح سفارة لإسرائيل.

وفي منتصف شهر أيلول/سبتمبر الماضي، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقيتي تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

Advertisement

وتم توقيع الاتفاقيتين باحتفال في البيت الأبيض برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وجاء توقيع الإمارات والبحرين على اتفاقات التطبيع رغم المعارضة الفلسطينية الواسعة له، حيث اعتبره الفلسطينيون طعنة في الظهر.

يشار إلى أن عشرات آلاف السياح الإسرائيليين زاروا على مدار الأسابيع الماضية إمارة دبي للاحتفال بأعياد رأس السنة.

غير أن وسائل إعلام إسرائيلية كشفت عن أفعال “مخزية وفاضحة” قام بها السياح الإسرائيليون هناك.

ومن هذه الأفعال سرقة مقتنيات من الفنادق، إضافة إلى تهريب كميات من المخدرات.

إضافة إلى تعمد آخرين تخريب وتعطيل المركبات والسيارات الفارهة التي كانوا يستأجرونها.

وأعلنت دولة الإمارات أمس عن تأجيل فتح سفارتها إسرائيل، وذلك بسبب القيود إثر تفشي جائحة كورونا.

شاهد | مجرم حرب إسرائيلي فار من العدالة يصل دبي

وصباح يوم الأحد الماضي، وصل أحد كبار مجرمي حرب إسرائيل على الفلسطينيين إلى إمارة دبي.

ويتهم المسؤول الإسرائيلي السابق الذي وصل الإمارات بارتكاب جرائم حرب خاصة خلال أول حرب على قطاع غزة عام 2008.

والمسؤول الإسرائيلي السابق الذي زار الإمارات هو رئيس الوزراء السابق أيهود أولمرت.

وتأتي زيارة أولمرت إلى الإمارات العربية المتحدة فيما ألغى زيارة إلى دولة أجنبية تجنبًا لاعتقاله.

وسبق أولمرت إلى دبي عشرات آلاف الإسرائيليين وذلك خلال وقت قصير بعيد توقيع اتفاق التطبيع.

وكان أولمرت يخشى أن يتم اعتقاله خلال نيته زيارة سويسرا على خلفية اتهامه بارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين.

وكانت السلطات السويسرية تنوي توقيفه منتصف 2019 إثر دعوى قضائية اتهمته بارتكاب جرائم حرب.

وذلك خلال عملية (الرصاص المصبوب) التسمية الإسرائيلية عن عدوان 2008 على قطاع غزة.

قد يعجبك ايضا