إدارة “نيوكاسل” متفاجئة من تورط “جونسون” وابن سلمان بصفقة الاستحواذ

 

لندن – خليج 24| قالت إدارة نادي “نيوكاسل” الإنجليزي لكرة القدم إنها تفاجأت من كشف تورط رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون مع ولي عهد السعودية محمد بن سلمان في عملية الاستحواذ عليه.

ونقل موقع “Sports Lens” الرياضي عن مصدر مطلع قوله إن إدارة “نيوكاسل” أصيب بصدمة جراء تورط جونسون مع ابن سلمان بعملية الاستحواذ.

وقال المصدر إن إدارة “نيوكاسل” كانت تعتقد أن المستثمر هو “صندوق الاستثمار السعودي” وليس ابن سلمان شخصيًا.

وقالت صحيفة “”New York Times الأمريكية إن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يواجه حاليا انتقادات حكومية واسعة في البلاد، عقب فضيحة شراء نادي “نيوكاسل” لكرة القدم.

وأكدت الصحيفة أن جونسون وعد ولي عهد السعودية محمد بن سلمان بمتابعة التحقيق في مسألة تأجيل صفقة شراء النادي الإنجليزي.

وأشارت إلى أن الانتقادات تتركز بأنه سيساهم في فساد كرة القدم إن استمر بالتورط مع ابن سلمان بملف “نيوكاسل” .

وكشف موقع evening standard الشهير عن أن محاولات الحكومة البريطانية المتكررة لإنكار حقيقة تدخل رئيس الوزراء بصفقة استحواذ السعودية على نادي نيوكاسل فشلت.

وقالت الموقع البريطاني إن المتحدث باسم حكومة بلاده حاول عدة مرات إخفاء دوربوريس جونسون قبل أن يكشف الإعلام ذلك.

وذكر أن جونسون طلب شخصيًا من أحد كبار مساعديه متابعة مسألة استحواذ ابن سلمان على نادي نيوكاسل .

وكشف صحيفة بريطانية عن ممارسة ابن سلمان الابتزاز على جونسون  لإتمام صفقة شراء نادي “نيوكاسل” .

ونشرت صحيفة “غارديان” نص رسالة نصية بعت بها ابن سلمان إلى جونسون يهدده بها في حال عدم الموافقة على إتمام صفقة شراء النادي الشهير.

وهدد ابن سلمان، جونسون بأن العلاقات السعودية – البريطانية ستتضرر لو يصحصح قرار “بريميير ليغ” (الدوري الإنكليزي الممتاز) “الخطأ”.

وكان “ليغ” أوصى برفض بيع النادي بمبلغ 300 مليون جنيه إسترليني عام 2020.

وكلف جونسون، إدوارد ليستر مبعوثه الخاص للخليج بالمهمة والذي أكد أنه سيحقق في الأمر.

وكشف تقرير عن فضيحة ابتزاز مثيرة لابن سلمان مع مسؤولين فرنسيين بشأن تلميع لوحة “مخلًص العالم” التي اشتراها بملايين الدولارات.

وقالت صحيفة الديلي تليغراف البريطانية إنه لا يمكن الفصل بين ما تم كشفه من تواطؤ ابن سلمان مع مسؤولين فرنسيين لأجل لوحة “مخلّص العالم”.

وربطت بين استقبال ولي عهد السعودية بحفاوة بأبريل 2018 بفرنسا وعقد تطوير منطقة العُلا.

ووقع العقد مع باريس لمدة 10 سنوات وبمليارات الدولارات.

وكشف موقع شهير عن طلب ابن سلمان من إدارة متحف اللوفر الكذب بشأن أصالة لوحة “مخلص العالم”.

وقال موقع “فوربس” إن ابن سلمان ضغط على إدارة متحف اللوفر لكي “يكذبوا” حول حقيقة أن اللوحة مزيفة كي يتجنب الإحراج.

وذكر أن ولي عهد السعودية سيُحرج أمام العالم حين يعلم أنه دفع 450 مليون دولار لثمن لوحة مزيفة.

وبين أن التساؤلات بدأت حول أصالة لوحة “مخلّص العالم” عندما ألغى متحف اللوفر أبو ظبي بشكل غير متوقع الكشف عنها.

وأشار الموقع إلى أنه كان مخططًا له في سبتمبر 2018. ولم يتم عرضها على الملأ منذ ذلك الحين.

 

للمزيد: انتقادات حكومية واسعة لرئيس وزراء بريطانيا عقب فضيحة “نيوكاسل”

قد يعجبك ايضا