أسعار النفط تهوي

نيويورك- خليج 24| شهدت أسعار النفط اليوم الإثنين تراجعا كبيرا حيث فقدت دولارين بسبب مخاوف نمو اقتصاد الصين وزيادة الإنتاج عقب اتفاق السعودية والإمارات على زيادة الإنتاج.

Advertisement

وتراجعت أسعار النفط اليوم بنحو 3 في المائة لهذا السبب.

فقد انخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي “برنت” بنسبة 2.22% إلى 73.19 دولارا للبرميل.

وفي وقت سابق صباح اليوم، انخفضت أسعار النفط بفعل مخاوف حيال الاقتصاد الصيني.

وأظهر مسح جديد أن نمو نشاط المصانع في الصين تراجع بشكل حاد.

كما جاء انخفاض أسعار النفط بسبب المخاوف بشأن زيادة إنتاج النفط من منتجي (أوبك+).

في حين انخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي «برنت» بنسبة 1% إلى 74.67 دولارا للبرميل.

Advertisement

وكان ذلك بحلول الساعة 06:53 بتوقيت جرينتش، بعد أن هبطت إلى مستوى متدنٍ عند 74.10 دولارا في وقت سابق من الجلسة.

كما انخفضت العقود الآجلة للخام الأمريكي «نايمكس» بنسبة 1% أيضا إلى 73.25 دولار للبرميل.

وجاء ذلك بعد انخفاضها في وقت سابق من التعاملات إلى 72.77 دولارا للبرميل.

وذكر إدوارد مويا كبير المحللين في مؤسسة «أواندا» إن الصين تقود الانتعاش الاقتصادي في آسيا.

لكن مويا لفت إلى أنه إذا تزايد التراجع، ستزداد المخاوف من أن تشهد التوقعات العالمية انخفاضا كبيرا.

وبين أن توقعات طلب الخام ليست على أرض صلبة وربما لن يتحسن ذلك لحين حدوث تحسن على صعيد اللقاحات عالميا.

في حين أظهر مسح أعمال تراجع نمو نشاط المصانع في الصين بشكل حاد في يوليو 2021.

إضافة إلى تقلص الطلب للمرة الأولى منذ أكثر من عام.

ويعزو هذا الأمر إلى أسباب منها ارتفاع أسعار المنتجات مما يبرز التحديات التي تواجه مركز التصنيع العالمي.

وتأتي هذه التطورات بعد أيام من معاودة أسعار النفط الارتفاع مجددا لتصبح عن أعلى مستوى لها خلال أسبوعين متأثرة بانخفاضات قوية في مخزونات الخام والوقود الأمريكية.

وجاء ارتفاع أسعار النفط بعد نحو أسبوعين من الانخفاض عقب اتفاق الإمارات والسعودية في تحالف “أوبك بلس”.

كما انخفضت أسعار النفط بسبب التطورات المتلاحقة في دول العالم المختلفة حول جائحة كورونا وارتفاع أعداد الإصابات.

واليوم، واصل النفط تحقيق المكاسب مسجلًا أعلى مستوى بأسبوعين، متأثرًا بانخفاضات قوية في مخزونات الخام والوقود الأمريكية.

فقد، سجل خام «برنت» 75 دولارًا للبرميل.

في حين ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط في نيويورك قرب 73 دولارًا للبرميل.

فيما تراجعت مخزونات الخام الأمريكية أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوى منذ يناير 2020.

في حين تراجعت إمدادات نواتج التقطير – وهي فئة تشمل الديزل – بأكبر قدر منذ أبريل، وفقًا لتقرير حكومي.

وخلال الأسبوعين الماضيين، واصلت أسعار النفط تسجيل تراجعها في ظل قلق المستثمرين من تزايد الإصابات بالسلالات الجديدة من فيروس كورونا بأنحاء العالم.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول منخفضة سِنتين اثنين لتسجل عند التسوية 74.48 دولاراً لبرميل النفط.

كما هبطت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 26 سنتاً، أي 0.4 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 71.65 دولاراً لبرميل النفط.

ومنذ إعلان التوصل لاتفاق بين المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة في تحالف “أوبك بلس” حول إنتاج النفط تواصل أسعار الهبوط.

وجاء هبوط الأسعار بسبب الاتفاق على زيادة الإنتاج إضافة إلى مخاوف من تفشي السلالات الجديدة من فيروس كورونا.

وجاء تراجع أسعار النفط بعد أن أظهر تقرير صناعي زيادة غير متوقعة في مخزونات النفط الأمريكية الأسبوع الماضي.

وهذا زاد المخاوف من عودة ظهور إصابات كورونا مما قد يضعف الطلب على الوقود، لهذه انخفضت أسعار النفط.

وقبل 10 أيام، واصلت أسعار النفط تراجعها بشكل حاد عقب اتفاق السعودية ودولة الإمارات على زيادة الإنتاج.

وجاء تراجع أسعار النفط بشكل حاد ظهر يوم الإثنين الماضي بسبب مخاوف بشأن فائض في الخام.

كما يأتي هذا مع ارتفاع حالات الإصابة بالسلالات الجديدة من فيروس كورونا المستجد في الكثير من الدول.

فقد، انخفض خام “برنت” بنسبة 2.7 في المائة إلى 71.58 دولار للبرميل، بحلول الساعة 08:50 بتوقيت غرينتش.

في حين، تراجع الخام الأمريكي بنسبة 2.8 بالمئة إلى 69.75 دولار للبرميل.

 

قد يعجبك ايضا