أسعار النفط تقفز عند أعلى مستوى لما قبل تفشي كورونا

واشنطن- خليج 24| قفزت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها خلال أكثر من عام (قبل تفشي جائحة كورونا) وذلك في ظل التقلبات في الأسعار أخيرا لأسباب مختلفة.

وجاء ارتفاع أسعار النفط بدعم من قرار مجموعة “أوبك+” التقيد بخطتها لعودة تدريجية للإمدادات.

إلى جانب الوتيرة البطيئة للمحادثات النووية بين الولايات المتحدة وإيران.

لذلك أنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 1.1 دولار، أو 1.6 في المائة.

لتسجل عند التسوية 71.35 دولار لبرميل النفط.

كما برنت خلال الجلسة إلى 71.48 دولار للبرميل.

وهذا أعلى مستوى لبرميل النفط وذلك منذ شهر يناير 2020 (قبل تفشي جائحة كورونا على مستوى العالم).

كما صعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.11 دولار، أو 1.6 في المائة.

لتبلغ عند التسوية 68.83 دولار لبرميل النفط.

بعد أن وصلت أثناء الجلسة إلى 69.00 دولارا للبرميل وهو أعلى مستوى لها منذ أكتوبر 2018.

ويوم الثلاثاء اتفقت “أوبك+” على الإبقاء على الخطة الحالية لتخفيف تدريجي للقيود على إنتاج النفط حتى نهاية يوليو المقبل.

في حين، دعمت تصريحات وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان عقب الاجتماع السوق.

وقال إنه” يلحظ تعافيا قويا للطلب في الولايات المتحدة والصين”.

ولفت إلى أن وتيرة حملة التطعيمات من شأنها فقط أن تقود إلى مزيد من التوازن في سوق النفط العالمية.

لهذا تنتظر الأسواق أحدث بيانات أسبوعية بشأن مخزونات الخام والوقود في الولايات المتحدة.

وستصدر أحدث بيانات أسبوعين من معهد البترول الأمريكي ومن الحكومة الأمريكية في وقت لاحق اليوم الخميس.

ويوم الثلاثاء، ارتفعت أسعار النفط في الوقت الذي كشف فيه مصدر تفاصيل اجتماع “أوبك +”.

وقفزت العقود الآجلة لخام برنت لتصل إلى 70.34 دولار لبرميل النفط.

وقبلها بيوم ارتفعت أسعار النفط في ظل التوقعات الإيجابية بشأن الطلب على الخام في النصف الثاني من العام الجاري.

وجاء الارتفاع قبل اجتماع “أوبك”+” يوم الثلاثاء.

وبحسب محللين لدى شركة الخدمات المالية “إيه إن زد” ANZ فإنه يتقوع تجاوز الطلب مستويات المعروض.

وذلك بنحو 650 ألف برميل يوميًا في الربع الثالث، وبمقدار 950 ألف برميل يوميًا في الربع الرابع.

 

قد يعجبك ايضا