أسعار النفط تتراجع

الرياض- خليج 24| تراجعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية المبكرة اليوم الإثنين.

وجاء تراجع أسعار النفط بعد أن وافق تحالف “أوبك بلس” للدول المنتجة للنفط الذي تقوده السعودية وروسيا الخميس الماضي على زيادة إنتاج الخام تدريجيا.

وذلك اعتبارا من الشهر المقبل في ظل تعاف اقتصادي بفضل حملات التطعيم ضد فيروس كورونا.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت لشهر يونيو 16 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 64.70 دولار للبرميل.

فيما سجل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي لشهر مايو 61.32 دولار للبرميل منخفضا 13 سنتا أو 0.2 في المائة.

وكان تحالف دول “أوبك بلس” اتفق على تخفيف قيود الإنتاج.

على أن يزيد مستوى الإنتاج من النفط بمقدار 350 ألف برميل يوميا في مايو.

وبذات القدر في شهر يونيو المقبل، ومن ثم بـ450 ألفا في شهر يوليو.

وأتى القرار بعد دعوة من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للمملكة العربية السعودية.

وطلبت إدارة بايدن من السعودة إلى إبقاء الطاقة في متناول المستهلكين على الرغم من مخاوف الطلب.

ولا تزال أجزاء من أوروبا قيد الإغلاق بينما يمكن لليابان توسيع إجراءات الطوارئ حسب الحاجة لاحتواء موجة جديدة من الإصابات بكورونا.

يشار إلى أن معظم الزيادة في إمدادات النفط ستأتي من السعودية التي تعد أكبر مصدر في العالم.

وقالت المملكة إنها ستلغي تدريجيا تخفيضاتها الطوعية الإضافية بحلول يوليو في خطوة ستضيف مليون برميل يوميا.

وكانت السعودية رفعت يوم أمس الأحد سعر خامها العربي الخفيف للسوق الآسيوية 0.4 دولار للبرميل في مايو مقارنة مع أبريل.

في حين خفضت السعودية السعر للسوقين الأميركية والأوروبية 0.1 دولار للبرميل و0.2 دولار للبرميل على الترتيب.

وقالت شركة أرامكو السعودية للنفط إن المملكة حددت سعر الخام العربي الخفيف لآسيا بعلاوة 1.8 دولار للبرميل فوق متوسط عمان/دبي.

وبعلاوة 0.85 دولار للبرميل فوق مؤشر أرجوس للخامات عالية الكبريت للولايات المتحدة.

فيما حددت بخصم 2.4 دولار للبرميل عن برنت في بورصة إنتركونتننتال لأوروبا.

ومنيت أرامكو العام المنصرم بخسائر تعد الأكبر في تاريخها بسبب جائحة كورونا وهجمات الحوثيين.

وصعد الحوثيون مؤخرا من هجمات على عمق السعودية، وتركزت الهجمات على منشآت أرامكو.

قد يعجبك ايضا