أبو ظبي تغامر بصحة طلابها وتقرر عودتهم للمدارس..هذه التفاصيل

   

أبو ظبي – خليج 24| قررت وزارة التربية والتعليم السماح بعودة تدريجية وعلى مراحل للتعلم الواقعي لجميع المراحل الدراسية في المدارس الحكومية بمختلف إمارات الدولة.

Advertisement

وقالت الوزارة في بيان إن العودة ستكون اعتبارًا من 14 فبراير 2021 وحتى نهاية العام الدراسي الحالي.

 ويتزامن قرار أبو ظبي مع تفشي واسع لفيروس كورونا وغير مسبوق في جميع إمارات الدولة.

وتسبب ذلك بوقف عديد الدول لرحلاتها للإمارات ووضع أبو ظبي على القائمة الحمراء.

 وذكرت الوزارة أن خيار “التعليم عن بعد” سيظل متاحًا حتى نهاية العام الدراسي.

لكن استدركت بقولها: “مع الأخذ بالاعتبار أهمية التنسيق بين أولياء الأمور ومدراء المدارس”.

وأشارت إلى أنه جرى وضع الخطة المشار إليها بعد دراسة للواقع الصحي.

Advertisement

ونبهت إلى القرار وفق توصيات الجهات المختصة آخذة في الاعتبار رغبات أولياء أمور الطلبة.

وقالت الوزارة إن أولياء الأمور شركاء أساسيين في المنظومة الدراسية.

وأكدت أهمية الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية واتخاذ التدابير الوقائية والصحية، وتفاديا لتطبيق القوانين والأحكام الخاصة بذلك.

كما أقرت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في أبوظبي برتوكول صحي وقائي خاص بالمجتمع المدرسي.

ويختص البروتوكول بكوادر تعليمية وإدارية وطلاب وسيجرى تطبيقه حتى نهاية العام الدراسي.

وبينت أن استقبال طلاب جميع المراحل الدراسية في كافة مدارس أبوظبي سيكون من 14 فبراير. 

وصادقت اللجنة على إتاحة خيار “التعليم عن بعد” لأولياء الأمور حتى نهاية العام الدراسي.

وأكدت أن سلامة الطلاب والكوادر التعليمية والإدارية تبقى أولوية رئيسية في كافة القرارات المعتمدة.

وكانت سلطات صحية بعدة دول اتهمت أبو ظبي بالتسبب في انتشار فيروس كورونا على أراضيها.

ووجهت انتقادات لسياسة مدينة دبي في التعامل مع جائحة كورونا.

وانتقدت إهمال إمارة دبي قيود الوقاية خلال عطلات نهاية الأسبوع أو حفلات رأس العام الجديد 2021.

وأشارت إلى أن ذلك تسبب بتزايد الإصابات بين السياح الأجانب العائدين لبلدانهم.

لكن السلطات الإماراتية تصر على أنَّ وضع جائحة كورونا لديها “تحت السيطرة”.

وأعلنت عن إقالة رئيس وكالتها الصحية الحكومية دون تفسير.

وارتفع عدد إصابات كورونا في أبو ظبي إلى 309 آلاف و649 حالة، بينها 285 ألفاً و201 متعافين، إضافة إلى 866 حالة وفاة.

 

قد يعجبك ايضا