أبو ظبي تجوع ملايين اليمنيين.. رجل أعمال إماراتي يتبرع لجوعى إسرائيل منذ 3 أعوام

تل أبيب- خليج 24| كشفت صحيفة “كلكسيت” الاقتصادية العبرية أن رجل الأعمال الإماراتي محمد العبار يتبرع للجوعى في إسرائيل منذ 3 أعوام.

Advertisement

وجاء كشف الصحيفة عن قيام العبار بالتبرع بتقديم تبرعاته لجوعى إسرائيل بتقرير يذكر أسماء الجهات المانحة التي تمول صندوق العائلات.

وأوضحت الصحيفة أنه تم جمع تبرعات للصندوق بقيمة 550 مليون شيقل إسرائيل على مدار 18 عاما ماضية.

وأشارت إلى أن العديد من رجال الأعمال الإسرائيليين تبرعوا للصندوق إضافة إلى رجل الأعمال الإماراتي.

ولفتت إلى أن العبار يقدم تبرعاته للجوعى في إسرائيل منذ 3 أعوام.

لكن الصحيفة الإسرائيلية لم تكشف قيمة المبلغ الذي تبرع به العبار لفقراء وجوعى إسرائيل، واصفة إياه “بالشخصية المدهشة”.

وقالت إن “الشريك الأكثر إثارة للدهشة الذي انضم للتبرع للصندوق عام 2018، رئيس مجلس إدارة أكبر شركة عقارية في الإمارات العربية المتحدة”.

Advertisement

ويقوم الصندوق بتوزيع سلال غذائية ومساعدات غذائية خلال فترة الأعياد اليهودية.

الأكثر أهمية أن حكومة إسرائيل تسعى إلى جمع مبلغ 35 إلى 40 مليون شيقل من المانحين وبضمنهم العبار.

ويوم أمس، أكد البنك الدولي أن نحو 70 في المائة من سكان اليمن يواجهون خطر المجاعة بسبب الحرب المتواصلة التي تشنها السعودية ودولة الإمارات.

وحذر البنك من أن 70 في المائة من سكان اليمن البالغ عددهم 30 مليون نسمة يواجهون خطر المجاعة بسبب الحرب.

ونبه إلى أن اليمن يعد من بين أكثر بلدان العالم معاناة من انعدام الأمن الغذائي لحرب السعودية المتواصلة منذ 7 أعوام.

وكشف أن الصراع الدائر في اليمن منذ أكثر من ست سنوات خلف ما لا يقل عن 24.1 مليون شخص بحاجة للمساعدات الإنسانية.

وأوضح البنك الدولي أن من بينهم 12.3 مليون طفل و3.7 ملايين نازح داخليا.

كما أن حرب السعودية دمرت اقتصاد اليمن-بحسب ما أكد البنك.

وبين أن إجمالي الناتج المحلي انخفض بمقدار النصف منذ 2015، ما وضع أكثر من 80 في المائة من إجمالي السكان تحت خط الفقر.

وفي مطلع يونيو الماضي، قدر البنك خسائر اليمن على مستوى البنية التحتية جراء الحرب المشتعلة بنحو 8.5 مليار $.

في حين فإن حجم الأضرار في 16 مدينة رئيسية في اليمن نتيجة الحرب، تتفاوت ما بين 6.9 مليار و8.5 مليار $.

ومؤخرا حذرت الأمم المتحدة من ارتفاع مخاطر المجاعات خلال الأشهر الثلاثة المقبلة في 23 منطقة مضطربة في العالم.

ونبهت إلى أن من أبرز هذه المناطق اليمن التي تعيشها حربا دموية للعام السابع على التوالي.

وقبل أشهر، أكدت الأمم المتحدة أن السعودية والإمارات ستتسببان بأكبر مجاعة في التاريخ الحديث، داعية لتدخل عاجل لإنقاذ 400 ألف طفل يمني قد يموتون هذا العام.

وحذر المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة ديفيد بيزلي مجلس الأمن الدولي من الحال الذي وصلت إليه اليمن.

ونبه بيزلي إلى أن اليمن “يتجه نحو أكبر مجاعة في التاريخ الحديث” بسبب الحرب التي تقودها السعودية والإمارات.

وعقد مجلس الأمن الدولي الخميس جلسة نقاش حول “الصراع والأمن الغذائي”.

وناقش أعضاء المجلس خلال الجلسة التي عقدت عبر دائرة تلفزيونة العلاقة بين الصراعات والأمن الغذائي.

ونقل مركز أخبار الأمم المتحدة عن بيزلي قوله في إفادته إنه “منذ يومين فقط كنت في اليمن”.

وأضاف “يواجه الآن أكثر من 16 مليون شخص أزمة جوع أو ما هو أسوأ من ذلك”.

وأكد المسؤول الأممي أن “هذه ليست مجرد أرقام بل هؤلاء أناس حقيقيون”.

ونبه المسؤول في الأمم المتحدة إلى “هذا البلد يتجه نحو أكبر مجاعة في التاريخ الحديث، إنه الجحيم على الأرض”.

وقال “قد يموت نحو 400 ألف طفل يمني هذا العام في حال عدم التدخل العاجل”.

وخاطب الحضور قائلا “بينما نحن نجلس هنا كل دقيقة وربع يموت طفل، فهل سندير ظهورنا لهم حقا وننظر في الاتجاه الآخر؟”.

وتؤكد إحصائيات الأمم المتحدة ان نحو 80 في المائة من سكان اليمن البالغ عددهم 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء.

وتبذل إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن ودول كثيرة في العالم جهودا مضنية لإنهاء هذه الحرب.

وكانت السعودية والإمارات بدأتا حربا على اليمن قبل 6 أعوام، لكنهما لم تحرزا أي من الأهداف التي أعلنت لأجلها.

وبدأت إدارة بايدن عهدها بتجميد صفقات سلاح ضخمة إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

كما قررت أيضا وقف الدعم العسكري الذي تقدمه للحرب التي تقودها السعودية والإمارات في اليمن.

قد يعجبك ايضا