أبناء الشيخ سفر الحوالي في سجون السعودية يخوضون إضرابًا عن الطعام

الرياض – خليج 24| شرع أبناء الداعية المعتقل في سجون السعودية سفر الحوالي في إضراب عن الطعام تنديدًا بالأحكام الصادرة بحقهم، مع عدم وجود محاكمة عادلة.

Advertisement

وكتب حساب “معتقلي الرأي” المهتم بشئون معتقلي الرأي، عبر “تويتر”، إن أبناء الداعية عبد الرحمن وعبدالله وعبدالرحيم يبدؤون إضرابا عن الطعام.

وذكر أنهم يحتجون على الأحكام الجائرة الصادرة ضدهم وعدم وجود محاكمة عادلة.

واعتقلت السعودية الحوالي رفقة عدد من أبنائه، بعد أيام من تداول كتاب منسوب له، يحمل نقدًا لاذعًا للأسرة الحاكمة في السعودية.

ويضم الكتاب 3 آلاف صفحة، يفصل مليارات السعودية ودول الخليج المنفقة على الولايات المتحدة بزيارة الرئيس السابق دونالد ترامب التاريخية للرياض منتصف 2017.

وفي فبراير 2021، أفرجت السعودية عن إبراهيم الحوالي، فيما أبقت على “عبد الرحيم وعبد الله وعبد الرحمن”، رهن الاعتقال.

 

Advertisement

وطالبت لجنة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة السعودية بالإفراج الفوري عن عالم الدين سفر بن عبد الرحمن الحوالي (70عامًا).

وحثت اللجنة في بيان على إطلاق الحوالي المعتقل تعسفيًا منذ 12 يوليو 2018 بعد نشره كتابًا ينتقد فيه خيارات السياسة الدولية لولي العهد محمد بن سلمان.

كما اعتقلت قوات أمن الدولة السعودية أبناء الحوالي الأربعة وشقيقه كشكل من أشكال الانتقام والمزيد من الترهيب.

ومنذ اعتقال الحوالي حُرم من الرعاية المناسبة رغم إصابته بضعف نطق وحالته الصحية الهشة للغاية ومُنع من الاتصال بالعالم الخارجي.

والحوالي عالم ديني بارز وأحد أعضاء الحركة الإصلاحية السعودية أو “الصحوة الإسلامية”.

ويصنف على أنه من المفكرين المعاصرين المنخرطين فيها وظهرت في الخمسينيات من القرن الماضي، وانتقدوا بشكل علني ابن سلمان لسياساته.

وكشفت المنظمة العربية لحقوق الإنسان عن إصدار المحكمة الجزائية المتخصصة السعودية أحكامًا بسجن أبناء الحوالي وآخرين من أقربائه.

وقالت المنظمة في بيان إن المحكمة قضت بحبس أبنائه عبدالرحمن لمدة 7سنوات، ونجليه عبدالله وعبدالرحيم لمدة 7 سنوات.

وذكرت أن المحكمة لم تصدر أي حكم بعد الحوالي المعتقل منذ 12 يوليو/تموز 2018 إثر تسرب نسخة الكترونية من كتابه “المسلمون والحضارة الغربية”.

وبينت المنظمة أنها اتهمته بانتقاد السياسات الداخلية والخارجية للنظام السعودي، وتضمن نصائح للعلماء والأسرة الحاكمة.

كما انتقد إغداق الرياض مليارات الدولارات على إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

واعتقلت السعودية آنذاك؛ شقيقيه وأبناءه إبراهيم وعبدالرحيم وعبدالله وعبدالرحمن، وعرضتهم للاختفاء القسري مع والدهم، لتفرج بعد ذلك بفبراير 2020 عن إبراهيم وحده.

ودشن مغردون سعوديون وعرب حملة إلكترونية تدعو لإطلاق سراح الداعية السعودي سفر الحوالي.

يذكر أن الحوالي اعتقلته السلطات السعودية منذ يوليو 2018، برفقة شقيقه و4 من أبنائه.

وأطلق هؤلاء وسم “سفر الحوالي” للمطالبة بضرورة إطلاق سراح الداعية الحوالي الذين يواجه تدهورًا حادًا في حالته الصحية.

وسلط المغردون الضوء على الداعية الحوالي الذي أتم ألف يوم رهن الاعتقال التعسفي دون أي حكم قضاء ضده.

وأفرجت السعودية عن إبراهيم نجل الداعية الحوالي في فبراير 2020، وأبقت على 3 معتقلين، وهم: “عبدالرحيم وعبدالله، وعبدالرحمن”.

وكتب وسام العامري: “شيخ مشايخنا الفقيه العلاّمة #سفر_الحوالي أتم يومه الألف معتقلاً أسيراً محبوساً في سجون الطغاة”.

وعلق: “هؤلاء لم يرحموا شيبته ولا عجزه ولا مرضه”.

ودونت حصة بنت محمد الماضي تغريدة: “الحرية للشيخ المريض #سفر_الحوالي وجميع #معتقلي_الرأي”.

وغرد د. محمد الصغير: “1000 يوم على اعتقال الشيخ #سفر_الحوالي .. فرج الله كربه وإخوانه أجمعين”.

وذكر سعيد بن ناصر الغامدي: أن العلامة د. #سفر_الحوالي معتقل وهو مريض طريح الفراش هو وأولاده وأخوه وأبناء ابن عمه.

وبين أن “السبب هو تأليف كتاب المسلمون والحضارة الغربية.. هذا ظلم بيّن”.

بينما قال تركي الشلهوب: “طريق العزة والنصر والتمكين طويل وشاق؛ إلا أن بداية المسير في الخطوة الأولى منه أمر يشعر بالفأل والفرح، فيقين الأمة بأن الحق والباطل ضدان”.

واستطرد: “هو اللبنة الأولى في صناعة العز والتمكين .. إنه الشيخ سفر الحوالي”.

وكان حساب “معتقلي الرأي” بالسعودية أن حياة الشيخ سفر الحوالي وهو من أبرز الدعاة المعتقلين في سجون ولي العهد محمد بن سلمان بخطر حقيقي.

وأوضح أن هذا الخطر يعود “بالنظر لسنه (الشيخ الحوالي)وللأمراض المزمنة التي هو مصاب بها”.

ودعا الحساب لإطلاق سراح الشيخ الحوالي وأبنائه وشقيقه.

ويعد الحوالي من أبرز الدعاة المعتقلين الذي اعتقلهم ابن سلمان منذ عام 2018، على خلفية آرائه المنتقدة لسياسات الأسرة الحاكمة.

وكانت منظمات حقوقية مختلفة حملت ابن سلمان المسؤولية عن حياة الشيخ وأبنائه.

وأكد حساب “معتقلي الرأي” نبه تدهور صحة الشيخ الحوالي، لافتًا إلى أن السلطات لم تراع وضعه الصحي وهو المصاب بعدة أمراض.

ومن أبرز الأمراض التي يعانيها الفشل الكلوي وكسر الحوض.

وشدد على أن الداعية الشهير يتعرض لإهمال طبي يتجلى في حرمانه من الدواء.

وفي 12 تموز / يوليو 2018، اعتقل ابن سلمان الشيخ القعيد وأبنائه الأربعة إضافة لشقيقه.

وجاءت عملية الاعتقال بعد 3 أيام من تسريب كتابه المسمى ” المسلمون والحضارة الغربية” بنسخته الإلكترونية.

وتضمن الكتاب نصائح للعلماء والأسرة الحاكمة في السعودية.

وانتقد الشيخ الحوالي إغداق ابن سلمان مليارات الدولارات على إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

وقبل أسابيع، حمل حساب ”معتقلي الرأي” في السعودية ولي العهد محمد بن سلمان المسؤولية عن حياة المعتقل عبد الله .

وكتب حساب ”معتقلي الرأي” إننا “نحمل السلطات المسؤولية التامة عن حياة عبدالله الحوالي نجل الدكتور سفر“.

وأكد أن ”الابن يعاني منذ شهور من مشكلة صحية في كليته الوحيدة“.

وشدد على أنه ”لا بديل عن الإفراج الفوري عنه وعن والده وشقيقيه وعمّه“.

غير أن عبد الله تبرع بإحدى كليتيه لوالده المفكر الإسلامي البارز.

لكن في شهر فبراير من العام الماضي، عقدت السلطات السعودية جلسات محاكمة سرية لعبد الله وشقيقيه عبد الرحمن وعبد الرحيم.

وجرت المحاكمة لهؤلاء الثلاثة الذي اعتقل معهم عمهم وأبيهم في المحكمة الجزائية المتخصصة.

وبعد شهر من الاعتقال، أمر ابن سلمان بمصادرة جوازات السفر الخاصة بزوجته المفكر الإسلامي وزوجات أبنائه المعتقلين.

وقامت السلطات السعودية بفصل الأب عن أبنائه في السجن ووضع كل فرد منهم في عزل انفرادي خاص.

وفي شهر يوليو الماضي، أعلن الحساب انقطاع أخبار الشيخ الحوالي عن عائلته منذ بدء الحجر الصحي في المملكة بسبب فيروس كورونا.

وأكد أن الشيخ يعيش ظروفا صحية لا تتناسب مع وضعه الصحي المتدهور.

 

إقرأ أيضا| حملة تدعو لإطلاق سراح الداعية سفر الحوالي: معتقل منذ ألف يوم

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri