آخر قرارات ابن سلمان.. السعودية تسمح للسياح الأجانب بفعل ما يحلو لهم

   

الرياض- خليج 24| في آخر قرارات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لنشر الرذيلة والانحلال في المجتمع السعودي، أصدر النائب العام في السعودية قرارا يتعلق بالسياح الأجانب.

Advertisement

ويتضمن التعميم الذي أصدره النائب العام في السعودية سعود المعجب بمراعاة الاختلافات الثقافية والمرجعيات الفكرية للسياح.

وبحسب المعجب فإنه “يجب الأخذ بعين الاعتبار موازنة المصالح كما حث الشرع المطهر”.

ويأتي قرار المعجب مخالفا لقرارات سابقة كانت السعودية تعمل بها على مدار عشرات السنين.

وحرص المعجب على أن يكون قراره دون تفصيل أكثر، ليتسنى للسلطات التهرب من أي انتقادات.

وكانت المملكة تحذر سابقا السياح الذين يزورونها من ارتكاب جملة من المخالفات

وفي عام 2019، نشرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني السعودية لائحة مؤلفة من 19 نقطة.

Advertisement

وهذه النقاط يرى فيها القانون السعودي مخالفة في حال قام السياح بها مفصلةً الغرامات المتعلقة بها.

وبدأت المملكة في العام قبل الماضي بقبول الطلبات السياحية وإصدار تأشيرات الدخول إلى أراضيها.

وجاءت اللائحة تحت اسم “لائحة المحافظة على الذوق العام”.

ومن ضمن التصرفات التي كان يمكن أن تشكل مخالفة قانونية تلك “الخادشة للحياء، أي التي تتضمن تصرفاً ذا طبيعة جنسية” بحسب اللائحة.

وكانت تصل الغرامة بحق المخالفين إلى 3000 ريال سعودي (نحو 730 يورو) وإلى 6000 ريال في حال تكررت.

وتفوق غرامة المخالفة الأولى، التي وضعت في رأس اللائحة، بثلاثة أضعاف كبرى الغرامات المفروضة على المخالفات الأخرى.

وفي حال مخالفة قواعد الراحة مثلاً، و”رفع صوت الموسيقى داخل الأحياء السكنية” والتعرض لشكوى.

أو في حال تشغيل الموسيقى في أوقات الأذان وإقامة الصلاة.

وستبلغ الغرامتان 121 يورو 250 يورو على التوالي.

وتركز اللائحة أيضاً على قواعد اللباس، وتنص على أن “ارتداء اللباس غير اللائق في الأماكن العامة سيعابر مخالفة”.

وتضيف أن اللباس يجب أن يتناسق مع “طبيعة المكان، وفق نموذج معد لهذا الغرض”.

وكان القانون في السعودية يمنع ارتداء الملابس “التي تَظهرُ عليها إشارات عنصرية أو التي تثير النعرات أو الترويج”.

كما يمنع ارتداء الملابس التي تحرض على تعاطي الممنوعات، أو الإباحية.

قد يعجبك ايضا